بريطانيا على أبواب كساد اقتصادي قاس

الضعف في الاقتصاد البريطاني يشمل جميع القطاعات

لندن - أظهر مسح لاتحاد الصناعة البريطاني الثلاثاء أن الربحية والتفاؤل في قطاع الخدمات المهم في بريطانيا تدهور بشكل حاد في ثلاثة اشهر حتى اغسطس/اب في مؤشر اخر على ان البلاد قد تكون مشرفة على الكساد.

وذكر الاتحاد أن ربحية خدمات قطاع الاعمال والخدمات المهنية انخفضت بأسرع وتيرة في ستة أعوام ونصف العام بينما نزلت ربحية خدمات المستهلكين للربع الثالث على التوالي.

وانخفض المؤشر الذي يقيس ثقة الشركات في خدمات الاعمال والخدمات المهنية إلى ناقص 42 في اغسطس/اب من ناقص 18 في مايو/ايار وهو ثالث انخفاض فصلي.

وانخفض المؤشر الخاص بخدمات المستهلكين إلى ناقص 61 من ناقص 60.

وتضاف الارقام لمجموعة من الادلة تشير لتراجع اقتصادي حاد ومن المحتمل أن تزيد من التوقعات بأن يخفض بنك انكلترا أسعار الفائدة قبل نهاية العام لتفادي كساد قاس.

وأظهرت بيانات اقتصادية الجمعة الماضي توقف النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام وهو أسوأ أداء منذ تراجع الاقتصاد في أوائل التسعينات وشمل الضعف جميع القطاعات.

وقال ايان كافرتي المستشار الاقتصادي للاتحاد "من الواضح أن هناك ضغط على الربحية في قطاع الخدمات."

وتابع "انخفضت ثقة الاعمال في قطاع الخدمات ككل وتنظر الشركات سلبا لخطط الاستثمار والتوسع في العام المقبل."