بريطانيا تقتدي بالعالم الثالث في الهدر العسكري

حرج شديد من محتوى التقرير

لندن ـ ذكرت نشرة اخبار قناة "تشانيل 4" التلفزيونية أن الحكومة البريطانية تهدر ما يصل الى 2.5 مليار جنيه استرليني (4.24 مليار دولار) في العام بسبب تأخيرات في مشاريع دفاعية.

وأضافت القناة الأربعاء أن هذا الرقم منقول عن تقرير طلبت الحكومة اعداده لكنها لم تنشره لشعورها بإحراج شديد من محتواه.

وتتعرض ميزانية الدفاع لضغط مع ازدياد اقتراض الحكومة بسبب الكساد.
كما تواجه الحكومة اتهامات متكررة بالاخفاق في امداد القوات البريطانية في افغانستان بطائرات الهليكوبتر والعربات المدرعة التي تحتاجها.

وقالت قناة "تشانيل 4" إن التقرير الذي أعده برنارد غراي المساعد السابق بوزارة الدفاع البريطانية خلص الى أن الحكومة تهدر ما بين 1.5 و2.5 مليار جنيه استرليني سنوياً بسبب قرارات المشتريات الدفاعية التي لا تتسم بالكفاءة.

ولم تكشف القناة عن مصدر معلوماتها.

وذكرت القناة أن قراراً صدر في ديسمبر/كانون الاول بإرجاء عقد لشراء حاملتي طائرات لتنضما الى القوات البحرية الملكية بما يصل الى عامين يمكن أن يحمل الميزانية اكثر من 500 مليون جنيه استرليني.

وقالت القناة ان التقرير يوصي بمراجعة سياسة الدفاع بشكل منتظم واصلاح ميزانية وزارة الدفاع حتى يتسنى للوزارة التخطيط المسبق والاستعانة بخبرات القطاع الخاص في الادارة التي تتولى المشتريات.

وأشار التقرير الى أن من الممكن أيضاً خصخصة ادارة المشتريات التي يعمل بها 23 الفاً.

وقال كيفان جونز وزير الدفاع لقناة "تشانيل 4" انه لن يناقش محتويات ما وصفها بمسودة تقرير.

وأضاف أن مسودة التقرير ستكون اساساً لوثيقة حكومية عن الدفاع تنشر اوائل العام القادم.