بريطانيا تعلن الحرب على الاسراف في اشارات المرور

اشارات حقيرة تفسد ما يراه الناظر

لندن - أعلنت الحكومة البريطانية الحرب على الاسراف غير الضروري في وضع اشارت المرور على الطرق ولوحات الاعلانات بدعوى افسادها للطابع الانجليزي للمدن.

وكتب اريك بيكليس وزير الحكم المحلي و فيليب هاموند وزير النقل رسالة الى زعماء المجالس المحلية في انجلترا طالبوهم فيها بتخفيض عدد الاشارات القبيحة واشغالات الطرق و حتى اشارات المرور الضوئية وضعت فى مرمى النيران.

ويرغب الوزيران في ابلاغ السلطات المحلية بالنماذج السيئة للافراط في وضع الاشارات من اجل الحفاظ على الطابع الوطني للشوارع الانجليزية.

وقال بيكليس "تفقد شوارعنا طابعها الوطني الانجليزي .. تجتاحنا اشارات حقيرة وحواجز الانتظار المتسلطة والرصف السيء للطرق وتقاطعات السكك الحديدية وهو ما يضيع اموال دافعي الضرائب التي يمكن استغلالها بشكل افضل."

وقال هاموند ان زيادة الاشغالات في الشوارع جعل المدن تبدو كساحة مخلفات وانها تربك السائقين وتعرقل حركة المشاه.

وقال الوزيران انه عندما ازيلت الاشغالات الزائدة في شارع كنسنجتون الرئيسي على سبيل المثال ساعد ذلك على تقليل الحوادث بنسبة 47 في المئة.