بريطانيا ترصد مائة مليار دولار لتخفيف ازمة القروض

محاولة تعزز معنويات السوق في بريطانيا

لندن - عرض بنك انكلترا المركزي مبادلة سندات حكومية بقيمة 50 مليار جنيه استرليني (100 مليار دولار) بديون الرهن العقاري لدى البنوك في محاولة لتخفيف تأثير أزمة الائتمان العالمية على القطاع المصرفي في بريطانيا.

وقال البنك المركزي الاثنين انه يعرض مبادلة السندات الحكومية بمجموعة من الاصول المصرفية ذات القيمة العالية بما فيها الرهون العقارية التي ترتفع فيها نسبة المخاطرة.

وستكون عملية مبادلة الاصول لمدة عام وربما يتم تجديدها لاجمالي ثلاث سنوات من أجل مساعدة البنوك التي تعجز الآن عن التخلص من ديون الرهن العقاري التي تفتقر حاليا للجاذبية.

وقال ميرفين كنغ محافظ بنك انكلترا المركزي في بيان "ان نظام السيولة الخاص لدى بنك انغلترا مصمم لتحسين حالة السيولة في النظام المصرفي وتعزيز الثقة في الاسواق المالية مع ضمان تحمل البنوك لمخاطر الخسائر من القروض التي قدمتها".

ونظام السيولة هذا مضمون من وزارة الخزانة البريطانية ولكنه مصمم بحيث يتفادى تحمل القطاع العام مخاطر أية خسائر محتملة.

وقال محللون ان الخطة قد تعزز معنويات السوق ولكنها لن تمحو آثار أزمة الائتمان.

وقال الان كلارك الاقتصادي في بي.ان.بي باريبا "هذا لن يمحو الضرر الذي حل بالفعل بالاقتصاد. ربما يحول فقط دون مزيد من التدهور في الامور".