بريطانيا أمام حتمية تغيير إستراتيجية مكافحة الإرهاب

لا للمرونة المعهودة

لندن – باتت بريطانيا أمام خيار يفرض نفسه بقوة وهو ضرورة تغيير إستراتيجيتها في مكافحة الإرهاب خاصة بعد تتالي الهجمات الإرهابية الدامية في البلاد في المدة الأخيرة ما يؤشر الى وجود تقصير فعلي في رسم خطط مواجهة الإرهاب وقطع دابره.

وقالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء إنه يتعين على بلادها إجراء مناقشات حازمة مع الجهات التي تمول الإرهاب والتطرف بما في ذلك حكومات أجنبية وحلفاء عند الضرورة.

وجاء تصريح ماي ردا على سؤال وجهته لها قناة سكاي نيوز عما إذا كانت مستعدة للاصطدام بحكومات أجنبية أو حلفاء إذا ما تبين أنهم يدعمون جماعات متشددة بعد ثالث هجوم تتعرض له بريطانيا في غضون ثلاثة أشهر.

وقالت ماي "يتعين إجراء مناقشات حازمة حول موضوع تمويل الإرهابيين وتمويل التطرف". وأضافت "يتعين علينا خوض مناقشات حازمة مع من نحتاج لخوضها معه".

وردا على سؤال عما إذا كانت قضية تمويل الإرهاب قد أثيرت عندما التقت بالزعماء السعوديين في مطلع أبريل/نيسان قالت ماي "تحدثنا إلى السعودية بشأن عدد كبير من القضايا حول مسألة الإرهاب".

وأضافت "السعودية دولة عانت هي نفسها من الهجمات الإرهابية وفقدت الكثير من الأرواح نتيجة لها. نحن على صلة مهمة بالسعودية لأن التصرفات التي تتخذها السعودية أنقذت بالفعل حياة أشخاص هنا في هذا البلد.

ويرى مراقبون أن بريطانيا أمام حتمية إعادة رسم خطط مكافحة الإرهاب وتضييق الخناق على الجماعات المتطرفة التي تتخذ من القوانين البريطانية بيئة حاضنة لنشاطاتهم المتشددة.

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قال الثلاثاء إن يجب على بريطانيا العمل مع غيرها من الدول لوقف تمويل الإرهاب سواء كان ذلك بعلم الحكومات أم لا.

وأثارت الاعتداءات التي هزت بريطانيا وأسفرت عن مقتل 34 شخصا خلال أقل من ثلاثة أشهر جدلا شائكا حول استراتيجية بريطانيا لمكافحة الإرهاب التي أصبحت في صلب الحملة الانتخابية.

واكدت الشرطة البريطانية الثلاثاء ان المنفذ الثالث لاعتداء لندن هو يوسف زغبة البالغ 22 عاما ويحمل الجنسية الايطالية ومن أصول مغربية، ما يؤكد تقارير وردت في الاعلام الايطالي.

وقالت الشرطة ان زغبة "لم يكن موضع اهتمام الشرطة او جهاز المخابرات البريطاني (أم آي 5)"، بعد ان ذكرت تقارير ايطالية ان المخابرات الايطالية كانت قد أبلغت الأجهزة السرية في بريطانيا والمغرب حول وضع زغبة كمتطرف محتمل.

وكانت الشرطة قالت الاثنين إن المهاجمين الآخرين هما خورام بات (27 عاما) ورشيد رضوان (30 عاما).