برنانكي: عودة قريبة للنمو

انتعاش ولو بطيء

جاكسون هول (وايومنغ) - قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) بن برنانكي الجمعة ان الاقتصاد العالمي يسير فيما يبدو في طريق التحسن بعد كساد حاد لكن الانتعاش من المحتمل ان يكون بطيئا وما زالت هناك مخاطر.
وقال برنانكي في تصريحات أعدت للالقاء في مؤتمر سنوى للبنك المركزي في جاكسون هول بولاية وايومنج "بعد الانكماش الحاد الذي شهده النشاط الاقتصادي خلال الاثنى عشر شهرا الماضية، فإنه فيما يبدو بدأ يتحسن في الولايات المتحدة وفي الخارج وتبدو احتمالات العودة الى النمو في المستقبل القريب جيدة".
واستدرك بقوله "مع أننا تفادينا الأسوأ، فإن تحديات جساما ما زالت تنتظرنا." وقال "الانتعاش من المحتمل ان يكون بطيئا نسبيا في بادئ الأمر مع انخفاض البطالة انخفاضا تدريجيا فحسب من مستوياتها المرتفعة." وقال برنانكي ان "تحديات جساما ما زالت قائمة" من جراء استمرار معاناة اسواق المال العالمية من الضغوط بسبب ازمة حادة تفجرت قبل عامين. واضاف قوله ان الصعوبات التي تواجه العائلات والشركات في الحصول على قروض هي مصدر آخر للضغوط.
وقال ان الازمة تبرز الحاجة الى معالجة الاختلالات الهيكلية "على وجه السرعة" ولا سيما في الطريقة التي تضع بها الحكومات القواعد وتشرف على تنفيذها.