برنامج ثقافي 'دسم' لثقافة وتراث ابوظبي في رمضان

الانشاد الديني في قلب النفحات

ابوظبي - تقدم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث لجمهورها خلال شهر رمضان المبارك مطلع سبتمبر/ايلول القادم برنامجاً غنياً مستوحى من القيم الروحانية العريقة، ويجمع ما بين أصالة الماضي ورقي الحاضر عبر فعالية "نفحات رمضانية" التي تتعانق فيها الثقافة الدينية المتوارثة على مختلف العصور، بما يمثله شهر رمضان المبارك من رونق روحاني خاص في نفس كل إنسان.

"نفحاتٌ رمضانيةٌ" فعالية جديدة تنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تكريماً لجمهور دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وتقدم أعذب الأناشيد والموشحات الدينية التي تبرز المعاني الدينية والإنسانية السامية في النفس البشرية التي فطرها الله على الإسلام، إضافة لعدد من المحاضرات القيمة والهادفة التي تتناول روائع رمضان ومعاني الرحمة والمغفرة في هذا الشهر الفضيل.

وتبدأ أمسيات الإنشاد الديني بالمنشد حمزة شكور وفرقة رابطة المنشدين من الجمهورية العربية السورية مساء يوم الخميس الموافق 4 سبتمبر 2008، ويليها الأمسية الدينية الثانية يوم الأحد 7 سبتمبر 2008 لفرقة ابن عربي من المملكة المغربية، أما في الأمسية الدينية الثالثة يوم الخميس 11 سبتمبر 2008 فسوف تمتعنا الفرقة اللبنانية لإحياء التراث بأناشديها الدينية المميزة، بينما نعود مرة أخرى في الأمسية الرابعة يوم الأحد 14 سبتمبر 2008 إلى سوريا لنستمع إلى أناشيد فرقة شام الدمشقية. وختامها مسك مع المنشد أحمد بو خاطر من الإمارات يوم الخميس 18 سبتمبر 2008.

أما المحاضرات فيشارك فيها عدد من المحاضرين الأفاضل من الوطن العربي حيث نبدأ مع فضيلة الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي من سوريا ليحدثنا عن "أثر التكليف في الإسلام" يوم الأربعاء الموافق 3 سبتمبر 2008 ، وتحدثنا الدكتورة سعاد صالح من جمهورية مصر العربية حول "المرأة المسلمة بين الدعوة والإفتاء" وذلك يوم الأربعاء الموافق 10 سبتمبر 2008، وفي يوم الأربعاء الموافق 17 سبتمبر 2008 يحدثنا فضيلة الشيخ الدكتور عمر عبد الكافي عن "المؤمن بين الطبع الإنساني والشرع الرباني".

كما ويرافق هذه الفعاليات معرض فني مميز لجداريات مصنوعة من النول تتضمن آيات قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة بالإضافة إلى أقوال مأثورة. وهذه الجداريات الرائعة حاكتها يد الفنانة اللبنانية ليلى هبر التي تمكنت في الفترة الواقعة بين 1994 و2006 من توقيع 106 جداريات (قطعة فريدة) توزعت بين جامعي التحف الفنية في لبنان، فرنسا، إيطاليا، الفاتيكان، إنكلترا، الولايات المتحدة، إسبانيا، مصر، السعودية، مراكش، الكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة. حازت سنة 1996 على جائزة الابتكار في الفنون الحرفية من منظمتي اسيسكو وألكسو- الدار البيضاء- المغرب.

وتكمن أهمية أعمال ليلى هبر في الطابع والخصوصية والنفحة الروحية والفنية التي تتميز بها إبداعاتها.

وتعقد جميع فعاليات "نفحات رمضانية" في مسرح المجمع الثقافي بأبوظبي، ويقام المعرض في قاعة النخيل بالمجمع.