برلين تلزم الطالبات المسلمات بالسباحة مع البنين

علاقة حساسة بين الدين والدولة

برلين - قضت محكمة ألمانية الاربعاء بإلزام الفتيات المسلمات بالانضمام الى البنين في حصص تعليم السباحة بالمدارس وهو قرار مهم يمس العلاقة الحساسة بين الدين والدولة.

ويشير الحكم الذي اصدرته أعلى محكمة مختصة بالنزاعات العامة والادارية في ألمانيا إلى ان التزام الدولة بمقتضى الدستور بتوفير التعليم للاطفال يمكن ان يكون له الاسبقية على العادات والممارسات المرتبطة بالمعتقدات الدينية للاشخاص.

وسعت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل وحكومتها التي تمثل يمين الوسط إلى الحوار مع المسلمين في ألمانيا الذي يبلغ عددهم حوالي اربعة ملايين، لكنهما قالا ايضا انه يجب على المسلمين بذل جهود للاندماج في المجتمع وتعلم اللغة الألمانية.

وقالت المحكمة إنه لا يمكن استثناء الطالبات المسلمات من حصص السباحة شرط ان يسمح لهن بارتداء "البوركيني" وهو لباس للسباحة يغطي كامل الجسد عدا الوجه واليدين والقدمين.

واصدرت المحكمة الادارية الاتحادية حكمها في دعوى قضائية اقامتها فتاة مسلمة من اصول مغربية تتلقى تعليمها بمدرسة في ولاية هسه غرب ألمانيا. وحاول والداها لسنوات استثناءها من دورس السباحة مع البنين. وكان عمر البنت 11 عاما عندما بدأت القضية.

وقالت المحكمة في حيثيات رفضها للدعوى "لم توضح المدعية بالشكل الكافي ان المشاركة في دروس السباحة التعليمية المشتركة مع ارتداء البوركيني يتعارض مع قواعد اللباس عند المسلمين".

وتتعالى الاصوات العلمانية في المانيا المطالبة بنزع الحجاب في الاماكن العامة وحظر النقاب.

وكانت النائبة الالمانية التركية الاصل اكين دليغوز، شنت حملتها رغم التهديدات بالقتل، من اجل اقناع المسلمات المقيمات في المانيا بنزع الحجاب.

واوضحت اكين دليغوز، نائبة رئيس كتلة الخضر البرلمانية "هدفي توجيه نداء الى النساء للتحكم في مصيرهن."

وتابعت "الحركة النسائية قامت على هذا المبدأ: انتن النسوة، يجب ان تنهضن دفاعا عن حقوقكن".

وفي 15 تشرين الاول/اكتوبر 2006، توجهت دليغوز في مقال نشرته صحيفة بيلد، الاكثر قراءة في اوروبا، الى المهاجرات المقيمات في المانيا واغلبهن من اصول تركية: "عشن زمنكن، كن فعلا في المانيا".

وتابعت "انتن تعشن هنا، فانزعن حجابكن! اثبتوا انكن تتمتعن كمواطنات وكبشر بنفس حقوق الرجل."

وقد جلب عليها ذلك غضب العالم الاسلامي الذي لا يزال متاثرا بازمة الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها صحيفة دنماركية.