برلوسكوني يلتقي القذافي في زيارة خاطفة إلى ليبيا

خلافات كبيرة بين ايطاليا وليبيا تعود لعهد الاستعمار

سيرت - قام رئيس الحكومة الايطالي سيلفيو برلوسكوني الجمعة بزيارة خاطفة الى ليبيا التقى خلالها الزعيم الليبي معمر القذافي.
ووصل برلوسكوني الى سرت (600 كلم الى شرق طرابلس) الجمعة حيث استقبله القذافي.
وهذه الزيارة الاولى لبرلوسكوني الى الخارج للقاء ثنائي بعد عودته الى رئاسة الحكومة.
ولم تعلن طرابلس عن هذه الزيارة التي لم تتجاوز مدتها الساعتين.
وصرح وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني ان الزيارة ترمي الى مناقشة تطبيق اتفاق لمكافحة الهجرة السرية.
وكان ماروني اعلن الثلاثاء ان الهدف هو "التوصل الى تطبيق الاتفاقية الموقعة في كانون الاول/ديسمبر 2007 حول الدوريات المشتركة على طول السواحل الليبية".
وتشكل حركة الهجرة السرية التي تنطلق من السواحل الليبية موضع خلاف كبير.
وينص الاتفاق الذي وقعته روما وطرابلس في كانون الاول/ديسمبر خصوصا على تسيير دوريات مشتركة لمكافحة الهجرة السرية. لكنه ظل حبرا على ورق، فيما استمر الاف المهاجرين ينطلقون من السواحل الليبية الى اوروبا.
وتتفاوض ايطاليا وليبيا منذ سنوات حول اتفاق بشان التعويضات التي ينبغي ان تسددها ايطاليا عن فترة الاستعمار. واحتلت ايطاليا ليبيا عسكريا منذ 1911، ثم جعلتها مستعمرة ايطالية العام 1930. ونالت ليبيا استقلالها العام 1951 بعد ان خضعت لادارة فرنسية بريطانية بتفويض من الامم المتحدة، لفترة قصيرة.
ويفترض ان يشمل الاتفاق بناء طريق ساحلية سريعة وعد بها برلوسكوني في 2004، وتجتاز ليبيا من حدودها مع تونس الى مصر، بكلفة توازي حوالى ثلاثة مليارات يورو.