برلماني كويتي يدعو لإلزام مضيفات الطيران باللباس الشرعي

تبني الاقتراح ليس ملزما للحكومة

الكويت ـ قدم النائب بمجلس الأمة الكويتي عبد الرحمن الجيران اقتراحا برغبة يقضي بإلزام الطاقم النسائي (المضيفات) لجميع شركات الطيران الكويتية بما أسماه "اللباس الشرعي" على متن الطائرات التابعة لها.

وقال الجيران إن "مقترحه يأتي انطلاقا من المادة الثانية التي تنص على \'دين الدولة الإسلام، والشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع\' وتطبيقا للثوابت والقيم التي نشأ عليها المجتمع الكويتي في تاريخه الطويل، وحرصاً على إظهار الكويت أمام العالم بالمظهر اللائق كشعب مسالم ومحافظ وجاد"، على حد تعبيره.

ولم يبين النائب الكويتي على وجه التحديد ما يعنيه أو يقصده بـ"اللباس الشرعي" ولا الضوابط المطلوبة.

واللباس الشرعي في عرف الخط السلفي المتشدد ـ وبشكل عام ـ هو الذي "يكون ساترا لجميع بدنها، بحيث لا يصف حجم أعضائها بما في ذلك صدرها ‏وأردافها، ولا يشفّ عما تحته من لون بشرتها، وهكذا سائر جسدها". وذلك تطبيقا لرأي "شرعي" يقول إن "كل جسد المرأة عورة" وأن إظهار أي جزء منه "يؤدي إلى الإغواء والافتتان والمخالفة لشروط لباس المرأة المسلمة".

ويقول مراقبون إن العودة إلى الاقتراحات المثيرة للجدل داخل مجلس الأمة الكويتي تأتي في توقيت غير مناسب لا سيما في ظل الحرب المشتعلة في المنطقة التي تهدد وجود الكثير من دولها.

يذكر أن هذا الاقتراح ليس ملزما للحكومة في حال موافقة مجلس الأمة عليه، لكنها ملزمة بشرح مبرراتها في حال رفضت الاقتراح.