برشلونة يتطلع لتصويب انطلاقته في دوري الابطال

ميسي الى مواصلة تألقه

نيقوسيا - يريد برشلونة الاسباني حامل القب تصويب انطلاقته في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على غرار ميلان بطل ايطاليا وارسنال الانكليزي الحالم الدائم باللقب، في الجولة الثانية من الدور الاول الاربعاء.

وكان برشلونة بطل 2009 و2011 تعادل على ارضه مع ميلان 2-2 في مباراة قوية منذ اسبوعين ضمن المجموعة الثامنة، وهو يحل على باتي بوريسوف البيلاروسي.

وعلى رغم الفوز الكبير الذي حققه الفريق الكاتالوني على اتلتيكو مدريد 5-صفر السبت الماضي في الدوري المحلي، الا ان المدرب جوسيب غوارديولا حذر من الاستهانة برحلة مينسك، عندما يواجه الارجنتيني ليونيل ميسي، هداف المسابقة في الموسمين الاخيرين وصاحب ثلاثية في مباراة اتلتيكو، بطل بيلاروسيا.

وقال غوارديولا: "لسنا فريقا غير قابل للهزيمة، أي فريق يمكنه الفوز علينا. لكن اذا قمنا بالامور كما يجب، سيستمتع الجمهور القادم لمشاهدتنا، وهذا أهم شيء".

وتابع غوارديولا: لعبنا جيدا (امام اتلتيكو)، لقد كان درسا في التركيز، لكن علينا تكرار ذلك. لنراقب اذا كنا قادرين على المحافظة على هذا المستوى. هذا هو تحدي العام".

اما المهاجم الدولي دافيد فيا صاحب خمسة اهداف هذا الموسم فقال: "يقدم برشلونة مستوى مرتفعا للغاية في كرة القدم، لكن الايام تتغير وكل فريق يمكن ان يخسر".

وفي اللقاء الثاني من المجموعة، يستضيف ميلان بطل ايطاليا على ملعبه "سان سيرو" فيكتوريا بلسن التشيكي الذي تعادل مع بوريسوف 1-1 في الجولة الاولى، وذلك بعد تحقيق اول فوز له في الدوري المحلي على تشيزينا 1-صفر.

ويتسلح الفريق اللومباردي بعودة نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى الملاعب بعد ابلاله من الاصابة وقائده المخضرم ماسيمو امبروزيني.

وعاد "ايبرا" الاثنين الى التمارين بعد غيابه لمدة اسبوعين لاصابته في فخذه وعدم مشاركته في مباراة ميلان الاخيرة.

وعانى مدرب ميلان ماسيميليانو اليغري في الاونة الاخيرة من اصابات البرازيليين الكسندر باتو وروبينيو والغاني كيفن برنس بواتنغ، ما اجبره على الزج بالمصري الاصل ستيفان الشعراوي (18 عاما) في مباراة اودينيزي في منتصف الاسبوع حيث سجل له هدف التعادل. بيد ان الشعراوي والمخضرم فيليبو انزاغي العائد من الاصابة لم يتم تسجيلهما في لائحة المسابقة، ليحمل انطونيو كاسانو العبء الهجومي الى جانب سيموني اندريا غانز (18 عاما)، نجل لاعب الفريق السابق ماوريسيو غانز والصاعد من اكاديمية ميلان من دون ان يمثل الفريق الاول بعد.

ويبقى معرفة ما اذا كان اليغري سيخاطر بالزج بابراهيموفيتش من بداية اللقاء، او اراحته بانتظار مباراة القمة مع يوفنتوس في الدوري في نهاية الاسبوع.

ويخوض تشلسي، وهو الفريق الانكليزي الوحيد الذي حقق الفوز في الجولة الاولى، اختبارا صعبا عندما يحل على فالنسيا الاسباني على ملعب "ميستايا" في المجموعة الخامسة، حيث سيواجه مهاجم تشلسي الجديد خوان ماتا رفاقه السابقين لأول مرة بعد شهر على انتقاله الى الفريق اللندني.

وبحال تحقيقه الفوز، سيقطع تشلسي شوطا كبيرا نحو التأهل الى الدور الثاني، وذلك بعد فوزه في الجولة الاولى على باير ليفركوزن 2-صفر على ملعبه "ستامفورد بريدج"، في حين تعادل فالنسيا بدون اهداف مع غنك البلجيكي الذي يحل بدوره على ليفركوزن على ملعب "باي ارينا".

ويمر تشلسي في فترة جيدة، اذ نجح فريق المدرب البرتغالي اندريه فيلاش بواش بالفوز على سوانسي في الدوري المحلي 4-1، وهو لم يخسر في اخر 6 زيارات له الى اسبانيا، وحقق فوزين في فالنسيا 2-1، والاهم من ذلك ان مهاجمه الاسباني فرناندو توريس استعاد حسه التهديفي ولو انه طرد في اللقاء الاخير ضد سوانسي.

وقال فيلاش بواش: "النتيجة ضد غنك لم تكن متوقعة. غنك مكان صعب وملعبه صغير مع أجواء صعبة. لكني كنت اتوقع ان يحقق فالنسيا الفوز... فوزنا على ارض فالنسيا سيضعنا في مكان مميز".

من جهته قال ماتا (23 عاما): "ستكون مباراة مميزة لي، فعلى رغم تمضيتي فترة طويلة هناك، الا ان اولويتي مع تشلسي الان، وسأقدم كل ما في وسعي".

لكن تشكيلة فيلاش بواش قد تعاني بعض التصدعات الداخلية، بعد ترك نجم وسط الفريق فرانك لامبارد مقاعد البدلاء في المباراة الاخيرة مع سوانسي لعدم اشراكه في اللقاء.

من جهته، قال لاعب فالنسيا بابلو هرنانديز عن مواجهة ماتا: "على ارض الملعب لا اصدقاء لديك، وكل لاعب سيقاتل من اجل فريقه وسنعمل للفوز على تشلسي. لا زلت اتحدث كثيرا مع خوان، وسيكون الامر جميلا ان نواجهه في مسابقة على غرار دوري الابطال".

وحقق فالنسيا نتيجة جيدة في الدوري المحلي بارغامه برشلونة حامل اللقب على التعادل 2-2، لكنه خسر امام اشبيلية 1-صفر في نهاية الاسبوع.

وتابع هرنانديز: "صحيح ان اسلوب تشلسي يختلف عن برشلونة من حيث السيطرة على الكرة، لكن المباراة ستكون متطلبة".

وفي المبارة الثانية بين ليفركوزن وغنك، يعيش الاول فترة سوداء، اذ خسر امام كولن 4-1 وبايرن ميونيخ 3-صفر في الدوري المحلي، بالاضافة الى السقوط امام تشلسي، ما يضع مدربه روبن دوت في وضع صعب.

ويتوقع ان يعود قائد منتخب المانيا السابق ميكايل بالاك الى التكشيلة بعد غيابه عن لقاء بايرن بسبب الرشح، لكن مهاجمه شتيفان كيسلينغ يعتبر ان ليفركوزن يخوض البطولة القارية على غرار فيلم بميزانية متواضعة: "يبدو اننا في الفيلم الخطأ. يجب ان نلعب كفريق مجددا".

وهذا اللقاء الاول بين ليفركوزن وغنك في المسابقات الرسمية على رغم ان الاول فاز وديا 4-1 في تموز/يوليو الماضي عندما حقق السويسري ارين ديرديوك ثلاثية.

من جهته، يشارك غنك في المسابقة لاول مرة منذ تسعة اعوام، وهو فاز على دورتموند 2-1 في رحلته الاخيرة الى المانيا عام 2004 في الدور الثالث من كأس انترتوتو.

وفي المجموعة السادسة، يسعى ارسنال، الذي يعيش اسوأ بداية موسم له في الدوري المحلي منذ 58 عاما، الى تحقيق انتفاضة سريعة بعد اهداره الفوز على ارض بوروسيا دورتموند الالماني (1-1)، عندما يستقبل اولمبياكوس اليوناني على "استاد الامارات" في لندن.

وكان ارسنال متقدما بهدف الهولندي روبن فان برسي لغاية الدقيقة قبل ان يعادل بطل المانيا، في حين نجح مرسيليا الفرنسي في تحقيق الفوز على ارض اولمبياكوس 1-صفر ليتصدر المجموعة.

ويحوم الشك حول مشاركة جناح المدفعجية الدولي ثيو والكوت بعد تعرضه لاصابة في ركبته خلال الفوز على بولتون 3-صفر في الدوري المحلي.

وتبدو تشكيلة المدرب الفرنسي ارسين فينغر متصدعة، فعدا عن اصابة والكوت، سيغيب صانه الالعاب جاك ويلشير لخمسة اشهر بسبب كسر في كاحله، بالاضافة الى افتقاد الفريق لخدمات الاسباني سيسك فابريغاس والفرنسي سمير نصري المنتقلين الى برشلونة ومانشستر سيتي مطلع الموسم.

وقال فينغر: "في دوري الابطال انت بحاجة الى 11 نقطة كي تتأهل، وهذا يعني انه عليك الفوز في 3 مباريات على ارضك وتحرز نقطتين او ثلاث نقاط في الخارج. حصلنا على نقطة مثيرة في دورتموند، وندرك انه اذا لعبنا جيدا على ارضنا سنتأهل".

وقال فان برسي الذي سجل هدفه الرقم 100 مع ارسنال في مبارة بولتون: "انهم (دورتموند) ابطال المانيا، ولديهم سرعة ولياقة خارقتين. لقد كانت بداية جيدة لنا عموما في هذه المسابقة".

اما اولمبياكوس، فتابع بدايته الكاملة في الدوري المحلي، بفوزه على ايرغوتيليس 3-2 السبت الماضي، باهداف من البلجيكي كيفن ميرالاس والاسبانيين دافيد فوستر وايفان ماركانو.

ويشهد ملعب "فيلودروم" منازلة قوية بين مرسيليا ودورتموند العائد الى المسابقة.

وفي المجموعة السابعة، يحل بورتو البرتغالي بطل مسابقة يوروبا ليغ على زينيت الروسي في مباراة مبكرة، وابويل القبرصي على شاختار الاوكراني.

ويتصدر بورتو وابويل المجموعة بعد فوزهما على شاختار وزينيت بنتية واحدة 2-1.

وحقق بورتو الفوز في زياراته الاربع الى روسيا، لكن زينيت لم يخسر على ارضه في اوروبا الموسم الماضي.

ويغيب عن تشكيلة زينيت المدافع برونو الفيش (29 عاما) الذي حمل الوان بورتو في 119 مباراة واحرز معه اربعة القاب في الدوري وثلاث مرات لقب الكأس، بسبب الايقاف لطرده في مباراة ابويل، في حين يحوم الشك حول مشاركة الحارس فياتشيسلاف مالافييف الذي تعرض للاصابة خلال مباراة فريقه مع روبين كازان (2-3) مطلع الشهر الحالي.‏