برتوكولات حكماء مصر والصين توقع في الأقصر

كتب ـ محمد منير
تآخي مصري صيني

في إطار اهتمام الأقصر بفتح مجالات تعاون مختلفة مع المدن والعواصم العالمية وقعت مدينة الأقصر إتفاقية التآخي مع مقاطعة تشن شن الصينية للتعاون في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والتعليمية وتبادل الخبرات في كافة المجالات، وقام بتوقيع البروتوكول د. سمير فرج رئيس المجلس الأعلى للأقصر والسيد زوزونج هنج رئيس مقاطعة تشن شن الصينية.
وأشار د. سمير فرج إلى أن هذه الاتفاقية ستسهم في استفادة الأقصر من الخبرة الصينية في مجال الصناعات الصغيرة التي تعطيها الأقصر اهتماما كبيرا، حيث تم إنشاء مركزين متخصصين في التدريب على الحرف والصناعات الصغيرة، وفي مجال الاستفادة من تجربة المدينة في إقامة المدن الصناعية حيث تعد تشن شن من المدن الصينية الرائدة في هذا المجال.
كما تضمن البرتوكول إدخال اللغة الصينية كإحدى اللغات في المعهد العالي للسياحة والفنادق والسياحة بالأقصر مع بداية العام الدراسي القادم، وفي برامج التدريب على اللغات الأجنبية بمكتبة مبارك العامة، حيث تشهد الأقصر في الفترة الحالية ارتفاعا كبيرا في أعداد السياحة الصينية القادمة للأقصر.
وفي مجال التعاون الثقافي ستسهم الأقصر كمدينة تاريخية وأثرية بخبراتها في مجال المتاحف عن طريق تدعيم إنشاء المتحف الذي يتم بناؤه حالياً في الصين بالخبرة الفنية من أبناء مدينة الأقصر، كما ستكون هناك عمليات تبادل طلابي ما بين أبناء الأقصر الدراسين للغة الصينية، وأبناء الصين الدراسين للغة العربية لتعميق العلاقات الثقافية وتشجيع حركة السياحة بين البلدين.
وستكون هناك عمليات تبادل ثقافي وفني من فرق الفنون الصينية لتقيم حفلاتها في الأقصر في الشتاء القادم، كما ستشترك الأقصر في المعرض الدولي الذي تقيمه مدينة تشن شن للفنون بفرقة الأقصر للفنون الشعبية.
ويتضمن البرتوكول تبادل زيارات ما بين أعضاء المجلس الشعبي المحلي لمدينتي الأقصر وتشن وشن.
أضاف د. سمير فرج أن هذا البرتوكول يأتي في إطار اهتمام القيادات السياسية في مصر والصين بتعميق أواصر العلاقات بين البلدين، هذا بالإضافة إلى برتوكولات التعاون المشتركة ما بين واحدة من أكبر الجامعات الصينية ومدينة الأقصر في مجال زراعة الغابات الشجرية وزراعة أشجار البامبو. محمد منير