بدانة الأم تعرض وليدها للتشوُّه

قلق من تزايد السمنة المستمر في العديد من البلدان

واشنطن ـ خلص تحليل لعدة دراسات طبية الى ان زيادة الوزن خلال فترة الحمل تزيد مخاطر إصابة المواليد ببعض العيوب الخلقية.

لكن واضعي هذا التحليل الذي نشر في نشرة الجمعية الطبية الاميركية الثلاثاء شددوا على ان هذا الاحتمال لا يزال محدوداً.

ومن أكثر التشوهات المرتبطة ببدانة الأم تشوهات العمود الفقري وتشوه الجهاز العصبي الأولي.

وكتب باحثو جامعة نيوكاسل (بريطانيا) ان "هذا التحليل يظهر زيادة كبيرة لخطر اصابة اجنة البدينات بعيوب في القناة الشوكية (مرتين تقريباً) وفي نمو العمود الفقري".

كما اشاروا الى زيادة اصابة المواليد بعيوب في القلب او الشفة الارنبية او قصور في احد الاعضاء.

في المقابل فان خطر عدم اكتمال انغلاق القفص الصدري كان اقل لدى اجنة المرأة البدينة.

واوضح الباحثون ان "3% من المواليد الجدد في الولايات المتحدة مصابون بعيوب خلقية بينهم 0.68 في الالف يعانون من عيوب في قناة النخاع الشوكي و2.25 في الألف بتشوه خطير في القلب".

واعتبروا ان هذه الاحصائيات "تثير القلق لا سيما مع تزايد السمنة المستمر في العديد من البلدان".

وفي الولايات المتحدة تعاني ثلث الإناث فوق 15 سنة من البدانة.