بدء تطبيق قرار ترامب بمنع دخول عائلة عراقية

بداية التطبيق

القاهرة - منعت سلطات مطار القاهرة الدولي، السبت أسرة عراقية، من السفر إلى نيويورك، وذلك غداة توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراراً تنفيذياً يمنع مؤقتا اللاجئين والمسافرين من سبع دول ذات غالبية مسلمة من دخول بلاده، وفق مصدرين ملاحي وأمني.

وقال مصدر ملاحي إنه "أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة مصر للطيران رقم 985، والمتجهة إلى مطار جي إف كينيدى بنيويورك، تقدمت أسرة عراقية تضمّ راكبا وزوجته وابنين لهما الحاصلين على تأشيرة أمريكية للسفر". دون توضيح ما إذا كانوا لاجئين أم لا.

وأضاف "بمراجعة التأشيرات مع مسؤول بمطار كينيدى (لم يسمه) طلب الأخير من سلطات مطار القاهرة منعهم من السفر كونهم ممنوعين من الدخول، دون إبداء أسباب، وعلى الفور تم إبلاغ الركاب بمنعهم من السفر ومراجعة السفارة الأميركية وتسليمهم لحقائبهم".

من جهته، أوضح مصدر أمني في مطار القاهرة، أن سلطات المطار "وطبقا للإجراءات الأمنية المتبعة مع السلطات الأميركية تقوم بإرسال كشوف بأسماء المسافرين على طائرة مصر للطيران المتجهه إلى نيويورك قبل إقلاع الطائرة بمدة زمنية، حيث تقوم الولايات المتحدة بالتحري والكشف عن تلك الأسماء كإجراءات أمنية مسبقة".

ولم يقدم المصدران تفسيرا لقرار المنع الأميركي، ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الجانبين الأميركي والمصري عن السبب.

غير أن القرار جاء بعيد ساعات من إصدار الرئيس الأميركي أمر تنفيذيا في وقت متأخر من الجمعة، يقضي بالوقف المؤقت لتدفق اللاجئين إلى الولايات المتحدة.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في تصريح صحفي أنها تعمل على التنفيذ الفوري للحظر الذي فرضه ترامب.

ووفقا للأمر، يخطط ترامب منع إصدار تأشيرات دخول للأشخاص من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا أو اليمن لمدة 30 يوما على الأقل.

وكان ترامب شن حملة لفرض إجراءات "تدقيق بالغة" خاصة على أولئك القادمين إلى الولايات المتحدة من دول لها صلات بالإرهاب.

وأثار قراره بحظر مواطني سبعة دول شرق أوسطية انتقادات واسعة من جانب منظمات حقوقية وشخصيات بارزة.

ووقع ترامب على الأمر التنفيذي في البنتاغون بعد مراسم أداء الجنرال جيمس ماتيس لليمين وزيرا للدفاع.

وعلق عليه قائلا "أضع إجراءات تدقيق جديدة لمنع الإرهابيين الإسلاميين الراديكاليين من دخول الولايات المتحدة الأميركية. نريد ألا يدخل بلدنا سوى من يدعم بلدنا ويحب شعبنا".