بايرن يؤكد هيمنته على الكرة الألمانية منذ ثلاث سنوات

غوارديولا يتابع فوز فريق نصفه من الاحتياط

برلين - بات بايرن ميونيخ على بعد ايام ربما من تتويجه للمرة الثالثة على التوالي والخامسة والعشرين في تاريخه بلقب الدوري الالماني لكرة القدم بعد فوزه الصعب على مضيفه هوفنهايم 2-صفر السبت في المرحلة التاسعة والعشرين.

ورفع الفريق البافاري رصيده الى 73 نقطة بفارق 13 نقطة عن وصيفه فولسبورغ الذي يلتقي ضيفه شالكه الاحد في مباراة صعبة.

واستعاد بايرن معنوياته جزئيا بعد خسارته المفاجئة على ارض بورتو البرتغالي 3-1 الاربعاء الماضي في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا.

حسابيا سيكون بايرن قادرا على حسم لقب البوندسليغا بحال فوزه في المرحلة المقبلة على ضيفه هرتا برلين وتعثر فولسبورغ في مباراتيه. وتتعزز هذه الافتراضية كون فولسبورغ يخوض مباراة شالكه الخامس المتعطش للفوز لاول مرة في خمس مباريات، علما بان مباراة الذهاب انتهت لشالكه 3-2.

على ملعب "فيرسول راين نيكار ارينا" وامام 30150 متفرجا، دفع المدرب الاسباني بيب غوارديولا بتشكيلة نصف احتياطية ضمت لاعبي الوسط ميتشل فايزر (21 عاما) وجانلوكا غاودينو (18 عاما)، وسيباستيان روده والبرازيلي رافينيا والاسباني خوان بيرنات الذي غادر المباراة مصابا كما حافظ المدافع البرازيلي دانتي على موقعه برغم ادائه السيء امام بورتو وغاب جاره جيروم بواتنغ وشابي الونسو عن التشكيلة الاساسية، فيما استمر غياب الهولندي اريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري وباستيان شفاينشتايغر والنمسوي دافيد الابا بسبب الاصابة.

وانتظر بايرن حتى الدقيقة 33 ليفتتح التسجيل عبر سيباستيان روده بعد حرمان الحارس اوليفر باومان لاعب الوسط توماس مولر من هز شباكه، فوصلت الكرة من البولندي روبرت ليفاندوفسكي الى لاعب اينتراخت فرانكفورت السابق فسددها بروعة في الزاوية اليسرى البعيدة واضعا فريقه في المقدمة.

وبعد ان كانت المباراة تتجه لفوز بايرن بهدف روده، هز المدافع اندرياس بيك شباك فريقه بطريقة مستغربة بعد عرضية من مولر الذي اخترق الدفاع على الجهة اليمنى (90+3).

واستغل باير ليفركوزن تعادل بوروسيا مونشنغلادباخ مع مضيفه فرانكفورت السلبي امس الجمعة في افتتاح المرحلة، وتساوى معه بالنقاط في المركز الثالث المؤهل الى دوري ابطال اوروبا بعد فوزه الكبير على ضيفه هانوفر 4-صفر على ملعب "باي ارينا" امام 29482 متفرجا، محققا فوزه السابع على التوالي.

وسجل للفائز التركي عمر توبراك (20) والشاب يوليان براندت (40) واليوناني كيرياكوس بابادوبولوس (49) وشتيفان كيسلينغ (70).

وجاءت 3 من اهداف ليفركوزن من ضربات ركنية وهو اكثر من مبارياته الـ28 الكاملة هذا الموسم.

وفي مباراته الاولى بعد اعلان مدربه التاريخي يورغن كلوب ترك الفريق في نهاية الموسم، فاز بوروسيا دورتموند على ضيفه بادربورن 3-صفر بفضل الارميني هنريك مخيتاريان (48) والغابوني بيار ايميريك اوباميانغ (55) والياباني شينجي كاغاوا (80) على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" امام 80667 متفرجا.

ووضع كلوب حدا لسبع سنوات حافلة بالاحداث والالقاب، اذ قال رئيس النادي هانز-يواكيم فاتسكه امس الاربعاء ان القرار صدر "بعد محادثات وبطلب من يورغن، وبعد ذلك قررنا الانفصال باتفاق مشترك" دون الاشارة الى الخليفة المرتقب له.

ويخوض بوروسيا دورتموند مشوارا صعبا هذا الموسم وكان في المركز الاخير للدوري في مرحلة الذهاب قبل ان يتدارك الموقف نسبيا في مرحلة الاياب حيث اصبح حاليا في المركز برصيد برصيد 36 نقطة قبل 5 مراحل على نهاية الموسم.

وفي مباراتين في النصف الثاني من الترتيب، سقط فرايبورغ امام مضيفه ماينتس 2-3 بهدفي السويسري ادمير محمدي (81) وجوناثان شميدت (90+1) مقابل اهداف الياباني شينجي اوكازاكي (39 و45+1) ويونس ملي (87) على ملعب "شفارتسفالد شتاديون" امام 24 الف متفرج، وتعادل هرتا برلين مع ضيفه كولن من دون اهداف على الملعب الاولمبي اما 51203 متفرجين.

وصعد اوغسبورغ الى المركز الخامس بفوزه على ضيفه شتوتغارت وصيف القاع 2-1 على ملعب اس جي ال ارينا" امام 30 الف متفرج.

وسجل للفائز توبياس فيرنر (7) والباراغوياني راوول بوباديا (73) وللخاسر دانيال غينتشيك (22) الذي سجل هدفه الخامس في اربع مباريات.

ترتيب فرق الصدارة

1- بايرن ميونيخ 73 نقطة من 29 مباراة

2- فولسبورغ 60 من 28

3- ليفركوزن 54 من 29

4- مونشنغلادباخ 54 من 29

5- اوغسبورغ 42 من 29