بايرن ميونيخ يقترب من التتويج بلقب بطولة المانيا

البايرن يبلي بلاء حسنا في دوري ابطال اورويا

برلين - سيكون بايرن ميونيخ امام فرصة حسم اللقب للمرة الثالثة على التوالي والخامسة والعشرين في تاريخه عندما يستضيف هرتا برلين السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الالماني والتي تفتتح الجمعة بلقاء ماينتس وشالكه.

وفي ظل تصدره الترتيب بفارق 12 نقطة عن ملاحقه فولفسبورغ بعد اكتفاء الاخير بالتعادل في المرحلة السابقة مع ضيفه شالكه (1-1)، سيتمكن بايرن من الابتعاد عن بطل 2009 بفارق 15 قبل اربع مراحل على النهاية في حال فوزه على هرتا برلين لان ملاحقه يلعب الاحد في مباراة نارية هامة لصراع المشاركة في دوري الابطال ضد مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ.

صحيح ان بايرن لن يحسم اللقب رسميا السبت بين جماهيره بانتظار مواجهة الاحد بين فولفسبورغ ومضيفه مونشنغلادباخ، لكن بامكانه الاطمئنان على التتويج حتى في حال تمكن ملاحقه من الفوز بالنقاط الثلاث، وذلك لان فارق الاهداف شاسع بين الفريقين (+63 لبايرن مقابل +32 لفولفسبورغ).

ويدخل بايرن الى مباراته مع هرتا برلين الذي خرج خاسرا من مواجهته السبع الاخيرة مع النادي البافاري لكنه لم يذق طعم الهزيمة في المراحل السبع الاخيرة وتحديدا منذ خسارته امام فولفسبورغ (1-2) في 22 شباط/فبراير الماضي، بمعنويات مرتفعة جدا بعدما بلغ الدور نصف النهائي لدوري ابطال اوروبا للموسم الرابع على التوالي بفوزه الكاسح على ضيفه بورتو البرتغالي 6-1 في اياب ربع النهائي.

واعتقد الكثيرون ان بايرن لن يتمكن من حجز مقعده في نصف النهائي بعد خسارته ذهابا امام بورتو 1-3، لكن النادي البافاري قدم اداء خارقا في الشوط الاول وتمكن من التقدم على الفريق البرتغالي 5-صفر بعد مرور 40 دقيقة فقط على بداية اللقاء الذي انتهى بالنسبة للفريق البرتغالي بمعادلة اسوأ هزيمة له في تاريخ مشاركاته القارية.

وكشر فريق المدرب الاسباني غوسيب غوارديولا عن انيابه رغم الغيابات الكثيرة في صفوفه وواصل مسعاه نحو احراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه بعد اعوام 1974 و1975 و1976 و2001 و2013.

واكد غوارديولا الذي يواجه احتمال معاقبته من الاتحاد الاوروبي لمخالفته قانون عدم استغلال حدث رياضي لهدف غير رياضي بسبب ارتدائه الاثنين في المؤتمر الصحافي المخصص للقاء بورتو قميصا كتب عليها "العدالة لتوغو" وهو الصحافي الارجنتيني الذي لقي مصرعه في حادث سير خلال تغطيته مونديال البرازيل الصيف الماضي، مجددا انه مدرب من الطراز النادر بعدما بلغ دور الاربعة من المسابقة الاوروبية الام للمرة السادسة من اصل 6 مشاركات على امل مواصلة المشوار واحرازه اللقب للمرة الثالثة بعد ان توج به سابقا عامي 2009 و2011 مع فريقه السابق برشلونة.

وقال المدرب الاسباني الذي يأمل قيادة بايرن الى ثلاثية الدوري والكأس ودوري الابطال "في هذه اللحظة، من السهل جدا ان اشعر بالحب تجاه لاعبي فريقي"، لكنه يواجه امكانية لقاء فريقه السابق برشلونة في نصف النهائي او المباراة النهائية بعد ان بلغ النادي الكاتالوني دور الاربعة بتجديده فوزه على باريس سان جرمان الفرنسي (2-صفر بعد ان فاز ذهابا 3-1).

وتابع غوارديولا الذي قاد برشلونة لـ14 لقبا خلال اربعة اعوام فقط: "لقد لعبنا بشكل مختلف عن مباراة الذهاب. لم يكن بامكاننا تحقيق هذا الامر دون القتال. اشكر كثيرا اللاعبين لقد جعلوني سعيدا جدا".

واصبح بامكان بايرن بعد التأهل الى نصف النهائي ان يحتفل بفرحة عارمة باحرازه لقب الدوري المحلي للمرة الثالثة على التوالي ومواصلة حلمه بتكرار سيناريو 2013 واحراز ثلاثية الدوري والكأس ودوري ابطال اوروبا.

ووصل بايرن الى نصف نهائي مسابقة الكأس التي احرز لقبها الموسم الماضي حيث يلتقي غريمه بوروسيا دورتموند في اعادة لنهائي 2014 حين تغلب على الاخير 2-صفر بعد التمديد بفضل توماس مولر والهولندي اريين روبن الذي يستمر غيابه عن الفريق كما حال الفرنسي فرانك ريبيري والنمسوي دافيد الابا والمغربي مهدي بنعطية، فيما عاد لاعب الوسط الاسباني خافي مارتينيز الى التمارين بعد غيابه لثمانية اشهر بسبب تمزق في اربطة ركبته تعرض لها في مباراة كأس السوبر الالمانية ضد بوروسيا دورتموند (صفر-2) في اب/اغسطس الماضي.

وعلى "بوروسيا بارك"، يخوض فولفسبورغ اختبارا صعبا للغاية ضد مضيفه مونشنغلادباخ الطامح بانتزاع بطاقة التأهل المباشر الى دوري الابطال الموسم المقبل.

ومن المتوقع ان تكون المواجهة نارية بين فولفسبورغ ومضيفه الذي يتخلف عنه بفارق 6 نقاط فيما يتشارك المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري الابطال مع باير ليفركوزن الذي يحل ضيفا على كولن.

ويقدم الفريقان اداء مميزا هذا الموسم، اذ لم يذق فولفسبورغ طعم الهزيمة سوى مرة واحدة في اخر 17 مرحلة، فيما لم يخسر مونشنغلادباخ سوى مرة واحدة في اخر 12 مرحلة.

ويعول فولفسبورغ على سجله الجيد امام مونشنغلادباخ لكي يؤجل التتويج الرسمي لبايرن، اذ خرج فائزا في ثلاث من مبارياتهما الاربع الاخيرة وتعادل في الاخرى.

وتتجه الانظار ايضا الى معركة تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية حيث لا يفصل بين الفرق الخمسة الاخيرة سوى اربع نقاط حيث يتذيل هامبورغ، الساعي الى تجنب الهبوط للمرة الاولى في تاريخه، الترتيب برصيد 25 نقطة خلف شتوتغارت (26) وبادربورن (27) وهانوفر (29) وفرايبورغ (29).

وسيتواجه شتوتغارت الذي اظهر روحه القتالية في الايام الاخيرة بعد ان حقق فوزين في المراحل الاربع الاخيرة، مع فرايبورغ الذي فاز بدوره في مباراتين الاخيرتين على اوغسبورغ وكولن.

وبدوره يتواجه هانوفر الذي اقال مدربه التركي تايفون كوركوت وعين بدلا منه ميكايل فرونتسيك بعقد لخمس مباريات من اجل ابقائه في الدرجة الاولى، مع هوفنهايم الساعي الى المحافظة على اماله بالمشاركة القارية الموسم المقبل.

ومن جهته، يأمل هامبورغ الذي لم يذق طعم الفوز في المراحل التسع الاخيرة وخسر في المرحلة الماضية امام بريمن صفر-1 بهدف قاتل (قبل 6 دقائق على النهاية) وفي مباراته الاولى مع مدربه الجديد-القديم برونو لاباديا الذي خلف بيتر كنابل، ان يخرج فائزا من مباراته المصيرية مع مضيفه اوغسبورغ السادس.

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت بوروسيا دورتموند الذي فقد الامل بالمشاركة القارية والذي يخوض موسمه الاخير مع مدربه يورغن كلوب، مع اينتراخت فرانكفورت ، والاحد بادربورن مع فيردر بريمن.