بايرن ميونيخ يعانق اللقب الالماني مبكراَ

اللقب الرابع والعشرين لبايرن

برلين - احرز بايرن ميونيخ لقبه الرابع والعشرين في الدوري الالماني لكرة القدم (رقم قياسي) بعد تغلبه على مضيفه هرتا برلين 3-1 الثلاثاء في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين.

ولن يعود بمقدور اي فريق اللحاق ببايرن الذي رفع رصيده الى 77 نقطة من 27 مباراة مقابل 52 لدورتموند الثاني و51 لشالكه الثالث اللذين تعادلا بدون اهداف، وذلك بعد ان حقق 25 فوزا وتعادلين في 27 مباراة وامتلك اقوى دفاع وهجوم في الدوري.

واحتفظ بايرن بلقبه ومنحه مدربه الاسباني بيب غوارديولا ثالث القابه بعد الكأس السوبر الاوروبية مطلع الموسم الحالي ومونديال الاندية في المغرب اواخر العام الماضي.

لكن بايرن احرز لقبه في وقت حرج للغاية لرئيسه المستقيل من منصبه اولي هونيس الصادر بحقه حكم بالسجن لثلاثة اعوام ونصف بسبب تهربه من دفع ضرائب بقيمة 28.5 مليون يورو.

تتويج الفريق البافاري كان مسألة وقت فقط منذ فترة كونه يحصد "الاخضر واليابس" في البوندسليغا بقيادة الشاب غوارديولا والذي حقق رقما قياسيا جديدا بقيادة فريقه الى اللقب قبل 7 مراحل من نهاية الموسم علما بان الرقم السابق كان الموسم الماضي قبل 6 مراحل بقيادة سلفه يوب هاينكيس.

وحقق بايرن فوزه التاسع عشر على التوالي في الدوري بعد ان حطم في طريقه الرقم القياسي لاطول سلسلة انتصارات في موسم واحد (14 حققه الموسم الماضي بين المرحلتين الثامنة عشرة والحادية والثلاثين) واطول سلسلة انتصارات متتالية بالمجمل وليس في موسم واحد (15 مباراة سجله بنفسه بين المرحلة السادسة عشرة من موسم 2004-2005 والمرحلة السادسة من موسم 2005-2006).

كما عزز النادي البافاري رقمه القياسي من حيث عدد المباريات المتتالية من دون هزيمة (52 مباراة بدأها في المرحلة العاشرة من الموسم الماضي).

ويقاتل النادي البافاري على كل الجبهات اذ انه يواصل حملة الدفاع عن لقبيه في دوري ابطال اوروبا والكأس المحلية، حيث بلغ في المسابقة الاولى الدور ربع النهائي على حساب ارسنال انكليزي وهو سيواجه مانشستر يونايتد الانكليزي، وفي الثانية الدور نصف النهائي حيث يلتقي كايزرسلاوترن من الدرجة الثانية.

وكان ماينتس المنافس للتأهل الى دوري ابطال اوروبا اخر فريق منع بايرن من التسجيل في الدوري في نيسان/ابريل 2012، علما بان خسارة حامل اللقب الاخيرة في الدوري تعود الى تشرين الاول/اكتوبر 2012.

على الملعب الاولمبي في برلين وامام 76197 متفرجا، اعلن بايرن مبكرا عن نواياه فسيطر على الكرة حتى وصلت الى الدولي طوني كروس بعد هجمة ضاغطة فاطلقها لاعب الوسط من داخل المنطقة في شباك الحارس توماس كرافت مسجلا الهدف الاول (6).

وبدأ مشجعو الاحمر بالاحتفال بعد اقل من ربع ساعة على انطلاق المباراة بعد سلسلة من التمريرات الجميلة انتهت من باستيان شفيانشتايغر الى ماريو غوتسه فتابعها ذكية برأسه في المرمى (14).

واصبج باستيان شفاينشتايغر اول لاعب في تاريخ البوندسليغا يحرز اللقب سبع مرات قبل بلوغه الثلاثين من عمره.

وتابع بايرن عزف سمفونياته الكروية، فعكس الظهير النمسوي دافيد الابا عرضية تابعها من اللمسة الاولى تمريرة هبطت على رأس توماس مولر الذي لعبها في العارضة جميلة (37).

واهدر مولر مرة جديدة فرصة التسجيل عندما لعب كرة ساقطة امام الحارس مرت بجانب القائم الايسر (44).

وفي الشوط الثاني، دفع غوارديولا بالفرنسي فرانك ريبيري والكرواتي ماريو مانزوكيتش بدلا من الهولندي ارين روبن ومولر، فسدد مانزوكيتش كرة خطيرة ابعدها كرافت ببراعة الى ركنية (61).

وقلص المهاجم الكولومبي ادريان راموس الفارق من ركلة جزاء حصل عليها بعدما اسقطه البرازيلي رافينيا، فسددها الى يسار الحارس الدولي مانويل نوير (66).

لكن بعد فاصل مهاري جيد من غوتسه، مرر كرة مقشرة الى ريبيري فلكزها فوق بيسراه فوق الحارس المتقدم مسجلا هدف الاطمئنان للفريق البافاري ليحتفل الدولي الفرنسي بعدها بلقبه الرابع في الدوري (79).

وانتهت قمة المرحلة بتعادل الجارين بوروسيا دورتموند وضيفه شالكه صفر-صفر، اذ يتنافس الفريقان على المركز الثاني المؤهل مباشرة الى دوري الابطال حيث يتقدم الاول بفارق نقطة واحدة عن الثاني.

وعلى ملعبه "سيغنال ايدونا بارك" امام 77600 متفرج، لم ينجح بوروسيا درتموند في استغلال عاملي الارض والجمهور لمواصلة صحوته ورفع معنويات لاعبيه قبل رحلته الاربعاء المقبل الى العاصمة الاسبانية لمواجهة ريال مدريد في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، فيما كان شالكه يسعى الى متابعته صحوته المحلية وتحقيق الفوز الرابع على التوالي لانتزاع المركز الثاني وتعزيز حظوظه في المشاركة في المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل بعدما ودعها هذا الموسم من الدور ثمن النهائي على يد ريال مدريد بالذات.