بايرن ميونيخ مصمم على مواصلة الانتصارات

بايرن للتربع على الصدارة

برلين - يبحث بايرن ميونيخ عن متابعة هوايته بتحطيم الارقام الهجومية عندما يحل على فيردر بريمن الجريح السبت، فيما يعود المدرب توماس توخيل مع بوروسيا دورتموند الى ارض ماينتس الذي اشرف عليه بين 2009 و2014 الجمعة في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الالماني لكرة القدم.

ووجه بايرن ميونيخ حامل اللقب في الاعوام الثلاثة الماضية، انذارا شديد اللهجة قبل عطلة المباريات الدولية، عندما سحق دورتموند 5-1، ليخلق فارقا شاسعا مع الفريق الاصفر بلغ سبع نقاط بعد ثماني مراحل فقط على انطلاقة البوندسليغا.

ويبحث فريق المدرب الاسباني بيب غوارديولا، المطارد باخبار انتقاله الموسم المقبل الى مانشستر سيتي الانكليزي وحلول الايطالي كارلو انشيلوتي بدلا منه، عن فوزه الثاني عشر على التوالي هذا الموسم في مختلف المسابقات والتاسع في الدوري، علما بانه اكتسح بريمن 7-صفر و4-صفر على التوالي في اخر زيارتين الى ملعبه وسحقه ايضا 6-صفر في ميونيخ الموسم الماضي.

وفاز بايرن في اخر 9 مباريات ضد بريمن حيث سجل 39 هدفا مقابل 6 في مرماه.

وفي وقت خسر فيه بريمن اخر اربع مباريات ويقبع في المركز الرابع عشر، يعول بايرن ميونيخ على بداية موسم خرافية يقدمها مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي صاحب 12 هدفا في 7 مباريات في الدوري، كما يتألق الدولي توماس مولر صاحب 8 اهداف في 8 مباريات، ليسجل الثنائي 20 هدفا من اصل 28 للفريق الاحمر صاحب اقوى هجوم وافضل دفاع في الدوري.

ورأى مولر ان الرقم القياسي البالغ 101 هدف بتوقيع اساطير بايرن غيرد مولر واولي هونيس ورفاقهما في موسم 1971-1972 سيكون قابلا للكسر: "نظريا هذا الامر ممكن، باننا قد نتخطى هذا الرقم مع هذه التشكيلة".

وتابع: "لن نركز فقط على تسجيل الاهداف، لكننا نستمتع بلعب الكرة ونحن مصممون على النجاح".

ويغيب عن بايرن جناحه كينغسلي كومان بعد عودته مصابا بفخذه من مشاركة مع منتخب فرنسا تحت 21 سنة. وسيستعيد غوارديولا المدافع هولغر بادشتوبر والجناح الهولندي ارين روبن بعد اصابتين قويتين.

ورأى لاعب الوسط الاسباني خافي مارتينيز ان "هذا الموسم هو الافضل لنا منذ قدوم غوراديولا. نلعب بشكل لا يصدق، نتمتع بالصلابة على كل الاصعدة، لكن يجب ان نستمر كذلك".

من جهته، حقق بوروسيا دورتموند 11 فوزا متتاليا مطلع الموسم تحت اشراف توخيل، الذي حل بدلا من اسطورة النادي يورغن كلوب، بينها 5 انتصارات في الدوري المحلي، لكنه خسر 7 نقاط في مبارياته الثلاث الاخيرة عندما تعادل على ارض هوفنهايم 1-1 وامام مضيفه دارمشتات الصاعد 2-2 ثم سقط على ارض الفريق البافاري.

وفاز دورتموند 9 مرات في 18 مواجهة ضد ماينتس، اخرها 4-2 في شباط/فبراير الماضي، وسيقوده توخيل في ملعب "كوفاسي ارينا" لاول مرة منذ تركه ماينتس في نهاية موسم 2013-2014.

وينوي مهاجم دورتموند الغابوني بيار-ايميريك اوباميانغ مواصلة مشوارة الرائع والتسجيل للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري، علما بانه يحتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين وراء ليفاندوفسكي.

ويحتاج دورتموند الى الفوز على ماينتس الثامن والذي لم يتعادل حتى الان (4 انتصارات و4 خسارات)، كي يبعد عنه خطر التنازل عن مركز الوصافة في ظل مطاردة شالكه له.

وكان شالكه قادرا على الحلول ثانيا، لكنه تعرض لهزيمة مذلة وغير متوقعة على ارضه في المرحلة السابقة امام كولن 3-صفر.

ولن تكون مباراة شالكه المقبلة اسهل بكثير، اذ يستقبل هرتا برلين الرابع الذي يبتعد عنه بفارق نقطتين.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت اوغسبورغ مع دارمشتات، وفولفسبورغ مع هوفنهايم، وهامبورغ مع باير ليفركوزن، واينتراخت فرانكفورت مع بوروسيا مونشنغلادباخ، والاحد كولن مع هانوفر، وشتوتغارت مع اينغولشتات.