باول ينتقد الاقتراحات الفرنسية بشأن العراق

جنيف - اعتبر وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان الاقتراحات الفرنسية الاخيرة حول العراق "بعيدة كليا عن الواقع" وذلك قبيل وصوله الى جنيف حيث حطت طائرته بعد منتصف ليل الجمعة السبت بقليل.
وفي تصريح للصحافيين الذين يرافقونه في الطائرة قال باول ان اقتراحات وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان وخصوصا الجدول الزمني لاعادة السيادة للعارق "جديرة بالاهتمام ولكنها غير قابلة للتحقيق".
وسيشارك باول اليوم السبت في اجتماع للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي مع الامين العام للامم المتحدة كوفي انان يتمحور حول العراق.
وردا على اسئلة حول الافكار التي طرحها دو فيلبان في مقال نشرتها يوم الخميس صحيفة لوموند الفرنسية، انتقد باول بشدة هذه الافكار معتبرا "بان تطبيقها سيكون امرا رائعا ولكن للاسف ان ذلك غير ممكن".
واعرب باول خصوصا عن رغبته في وضع روزنامة تشير الى "مراحل عملية دستورية" في العراق وتقديم مشروع نص قبل انتهاء السنة واجراء انتخابات عامة "في اسرع وقت ممكن مع حلول ربيع عام 2004".
واضاف "من السهل طرح نظريات حول السيادة والاحتلال والتحرير وما الى ذلك ولكن في الواقع فذلك لا يمكن تنفيذه بحسب الروزنامة" التي اقترحها دو فيلبان.
وقال باول انه سيرى "ما اذا كان بالامكان ايجاد صيغ توافقية" ولكنه اضاف "لا اعتقد الآن بان الولايات المتحدة ستوافق على صيغ تستوحي مما قاله دو فيلبان".
واعلن باول ان ردود الفعل داخل الدول الخمس عشرة في مجلس الامن امام مشروع القرار الاميركي حول تامين الاستقرار واعادة اعمار العراق كانت في نظره "مؤيدة بشكل عام" ولكنه اضاف "لا يمكن التنبؤ في ما يتعلق باستخام الفيتو".