باول: نواجه مشاكل خطيرة في العراق

نيويورك - اعترف وزير الخارجية الاميركي كولن باول الجمعة باستمرار وجود "مشاكل خطيرة" في العراق لكنه اكد ان هذا البلد على طريق اقامة حكومة ديموقراطية.
وقال وزير الخارجية الاميركي في حديث لصحيفة "وول ستريت جرنال" بعد عودته من زيارة الى العراق في بداية الاسبوع الجاري ان "مشاكل خطيرة ما زالت قائمة في العراق بدءا بالامن".
واضاف ان "القادة والعسكريين حدثوني عن تهديدات عديدة نواجهها من جانب الموالين لنظام الحكم السابق الذين يريدون عودة الايام المظلمة لصدام حسين ومجرمي الحق العام (...) مرورا بالارهابيين الذين جاؤوا من الخارج لفتح جبهة جديدة في العراق في حملتهم ضد العالم المتحضر".
واوضح باول ان الكهرباء اعيدت في العراق بنسبة 75% من المستوى الذي كانت عليه قبل التدخل الاميركي مؤكدا ان "هذا المستوى ما زال في ارتفاع".
وعبر باول عن ارتياحه لاعادة خطوط الهاتف "لمئات الآلاف" من الاشخاص واعادة بناء قنوات المياه واكد ان "هذه الامور تحتاج الى الوقت والمال لانجاز الاشغال".
واضاف باول ان العسكريين الاميركيين سيبقون في العراق "الى ان تتمكن حكومة لهذا البلد من تولي كل مسؤولياتها ومن ضمان تسيير ادارة منتخبة ديموقراطيا".
وقال ان العراق الذي "شاهدته مجتمع يتحرك وارض تهتز وشعب قوي بدأ يشعر بطعم الحرية".