باول: العلاقات الاميركية السعودية لا تزال متينة

واشنطن عملت بسرعة على تخفيف الاحتقان في علاقاتها مع الرياض

الرياض - اشاد وزير الخارجية الاميركي كولن باول بمساهمة السعودية في الحرب ضد الارهاب مؤكدا ان العلاقات بين البلدين "متينة".
وقال باول في تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق الاوسط" الجمعة ان "التعاون مع السعودية جيد جدا. لقد كانت هناك الكثير من التعليقات حول السعودية وحول علاقاتنا معها لكنني استطيع ان اقول بدون اي تحفظ ان علاقاتنا مع السعودية جيدة ومتينة".
واضاف ان "السعوديين يساعدوننا في الحملة ضد الارهاب وساعدونا فيما يتعلق بتبادل المعلومات الاستخباراتية وفيما يتعلق بالنشاطات الامنية".
واكد ان واشنطن "تعرف ان السعوديين غاضبون مثل الاميركيين كون عدد من هؤلاء الارهابيين جاءوا من السعودية" مذكرا ان السلطات السعودية اسقطت الجنسية السعودية عن اسامة بن لادن في 1994 "بسبب نشاطاته".
وتحمل واشنطن بن لادن مسؤولية هجمات 11 ايلول/سبتمبر التي تبين ان 15 من منفذيها سعوديون.
واعتبر باول ان زيارة السفير السعودي لدى واشنطن الامير بندر بن سلطان الثلاثاء الى مزرعة الرئيس الاميركي جورج بوش في كروفورد (تكساس) "مؤشر للاحترام الذي نكنه للسعودية ومؤشر على متانة العلاقات بين البلدين".
وقال "من الملاحظ ان الرئيس بوش استقبل في مزرعته اربعة زوار اجانب فقط اثنان منهم سعوديان هما ولي العهد الامير عبد الله بن عبد العزيز (في نيسان/ابريل) والامير بندر الثلاثاء".
واعتبر باول ان "هناك المزيد من الامور تستطيع السعودية القيام بها" في الحرب ضد الارهاب مؤكدا ان الادارة الاميركية "تستكشف دائما من القيادة السعودية جوانب من التعاون في هذه الحملة ضد الارهاب".
وعلى حد قوله تعمل واشنطن والرياض على ايجاد حل لمشكلة حضانة الاولاد من زيجات بين اميركيين وسعوديين.
وبرزت في الاشهر الاخيرة بين السعودية والولايات المتحدة خلافات بشان الحرب ضد الارهاب والعراق وتحدثت معلومات صحافية عن "ازمة" بين الدولتين الحليفتين.