بالوتيلي 'المشاكس' في طريقه للانضمام للمنتحب الايطالي

فنتورا لمنح بالوتيلي فرصة جديدة

ميلانو - يعتزم مدرب المنتخب الايطالي لكرة القدم جانبييرو فنتورا التواصل مع مهاجم نيسي الفرنسي ماريو بالوتيلي، ما قد يمهد لعودته الى تشكيلة بلاده لمساعدتها في التأهل الى كأس العالم 2018 في روسيا.

ويغيب المهاجم (26 عاما) عن المنتخب منذ اقصاء الاخير من الدور الاول لمونديال البرازيل 2014، حينما وجهت للاعب الغاني الاصل انتقادات تتهمه بعدم التزامه بما يكفي المسؤولية الملقاة على عاتقه.

كما زادت الامور تعقيدا بالنسبة الى بالوتيلي، بعد التجربة الفاشلة التي خاضها مع ليفربول الانكليزي والتي ادت الى اعارته لفريقه السابق ميلان، من دون ان يتمكن من استعادة مستواه المعهود.

الا ان بالوتيلي عاد بشكل أقوى هذا الموسم مع فريقه الجديد نيس، اذ سجل ثمانية اهداف في الدوري الفرنسي، و10 في 15 مباراة خاضها مع النادي في مختلف المسابقات.

ويبدو ان المستوى الذي ظهر به هذا الموسم مهاجم انتر ميلان ومانشستر سيتي السابق، دفع فنتورا للتفكير في امكان استدعائه مجددا، اذ قال لبرنامج "تيكي تاكا" التلفزيوني "لا اعتقد ان احدا يشكك ببالوتيلي كلاعب، لا يمكن النقاش بقدراته".

وتابع "عليه حل مشاكله بنفسه. سأقوم مستقبلا بمشاهدة بعض مباريات ماريو وسأتحدث اليه، ليس لمعالجة مشاكله بل لمناقشتها معه".

ولطالما كان بالوتيلي محط الانظار بسبب تصرفاته المثيرة للجدل، اخرها دخوله في حرب اعلامية مع فريق باستيا بعدما اتهم مشجعي الاخير بالعنصرية بسبب صيحات وجهوها اليه خلال مباراة الفريقين الاسبوع الماضي في كورسيكا. وقرر الاتحاد الفرنسي فتح تحقيق في ادعاءات بالوتيلي الذي سبق له ان تعرض لمواقف من هذا النوع.

وفي نيسان/ابريل 2015 ذكرت الهيئة البريطانية لمكافحة العنصرية "كيكيت اوت" ان المهاجم كان عرضة لـ4 الاف رسالة عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي خلال موسم 2014-2015.

وتحتل ايطاليا المركز الثاني في المجموعة السابعة من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال روسيا 2018، بفارق الاهداف خلف اسبانيا المتصدرة ولكل منهما 10 نقاط من اصل 12 ممكنة.

وتقام الجولة الخامسة في 24 اذار/مارس المقبل حيث تلعب ايطاليا مع البانيا في باليرمو، مسقط رأس مهاجم نيس المولود من ابوين غانيين هاجرا الى ايطاليا وتبنته عائلة بالوتيلي.