'بالقلوب أشواق' تعيد حسين الجسمي إلى الأغاني الرومانسية

الأغنية سجلت باللهجة الخليجية

أبوظبي ـ طرح النجم الإماراتي حسين الجسمي أغنية منفردة جديدة بعنوان "بالقلوب أشواق" بعد غياب عام عن تقديم اﻷغاني الرومانسية، حيث تعد هذه اﻷغنية هي الأغنية الرومانسية اﻷولى له بعد عدد من الأغاني الوطنية، منها "هذه قطر" و"بشرة خير" و"وطني يشبهني"، وأغنية "غرام أول نفس" التي طرحها الجسمي بمناسبة "عيد الأم".

أغنية "بالقلوب أشواق" يغنيها الجسمي باللهجة الخليجية، وهي من كلمات حنظل وألحان فايز السعيد وتوزيع موسيقي لزيد عادل ووتريّات لأحمد فرحات ومكساج لجاسم محمد.

وقد طرح الجسمي الأغنية عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وموقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب".

وحقق الجسمي نجاحا كبيرا عبر سلسلة الأغاني الوطنية خاصة اغنية "بشرة خير". وتعد عودته الى الاغاني الرومانسية خبرا سارا لمحبيه وجمهوره الذي لطلما امتعهم بصوته الموسيقي المؤثر.

وعبر الفنان الإماراتي حسين الجسمي عن سعادته "لبلوغ أغنية "بشرة خير" التي قدمها قبل بضعة أشهر لقائمة أفضل 100 اغنية مشاهدة حول العالم" وفقا لما اوردته اخر الاحصائيات في هذا المجال.

وهذه ثالث أغنية يقدمها الجسمي للمصريين خلال أقل من عام بعد "هذه مصر" و"سيادة المواطن".

وقال المكتب الإعلامي للجسمي افي وقت سابق "حققت أغنية بشرة خير نجاحاً عالمياً بعد أن تم تصنيفها ضمن أفضل 100 كليب مشاهدة حول العالم، بأكثر من 40 مليون مشاهد من يوم طرحها عبر قناة حسين الجسمي الخاصة في موقع يوتيوب ليسجل إنجازاً عربياً كبيراً ضمن منافسة أفضل الأغنيات المصورة في العالم".

وتمثل أغنية "بشرة خير" للمطرب حسين الجسمى، امتدادا لسلسلة من الأغنيات الوطنية التى تغنى بها مطربون عرب لمصر، على مدى نحو سبعة عقود، بدءا من وديع الصافى وصباح وفايزة أحمد ووردة ونجاح سلام وعليا التونسية، ووصولا إلى لطيفة ونانسى عجرم وعبدالله الرويشد.