باكستان: فوز الاسلاميين لن يغير تحالفنا ضد «الارهاب»

باكستان تعد العالم: لا حكومة على غرار طالبان

كراتشي - اعلن وزير الاعلام الباكستاني نزار ميمون الاحد ان فوز الاحزاب الاصولية الاسلامية في الانتخابات التشريعية الباكستانية لن يعدل من السياسة الخارجية لباكستان وانتمائها الى التحالف الدولي لمكافحة الارهاب.
واوضح ميمون ان النتيجة التي حققها اتحاد مجلس الامل (ائتلاف الاحزاب الاسلامية ويضم ستة احزاب) لا تشكل تهديدا لانضمام باكستان الى الحرب ضد الارهاب.
وقال "اولا ما من حزب قادر لوحده على تشكيل حكومة. بما في ذلك اتحاد مجلس الامل". واضاف "ثم لا ارى اي تغيير في السياسة الخارجية في ما يتعلق بالحرب ضد الارهاب".
وقد حصل ائتلاف الاحزاب الاصولية على 45 مقعدا في البرلمان المقبل وبات يتمتع بغالبية داخل برلمان الولاية الحدودية مع افغانستان في الشمال الغربي.
وحقق ائتلاف الاحزاب الاصولية ايضا نتيجة جيدة جدا في جمعية ولاية بلوشستان (جنوب غرب) الحدودية هي الاخرى مع افغانستان.
واضاف ميمون "ليس في وسع اي حزب ان يشكل حكومة، ومن المرجح ان يكون لدينا حكومة ائتلافية تواصل انتهاج السياسات الجيدة للرئيس برويز مشرف".
واستبعد الوزير الباكستاني اي فكرة تتحدث عن "حكومة على طريقة طالبان".