باكستان تعرب عن قلقها من التعاون الهندي-الاسرائيلي

مسلمو الهند خرجوا في مظاهرات للتنديد بزيارة شارون

إسلام آباد - انتقدت باكستان الاثنين التدريبات العسكرية التي تجريها الهند حاليا مع الولايات المتحدة في كشمير ودخولها في صفقات أسلحة مع إسرائيل.
وصرح المتحدث باسم الخارجية الباكستانية مسعود خان للصحفيين في إسلام آبا د بأن التدريبات سوف "تغذي الهواجس" في الدول المجاورة التي تطالب بالسيادة على كشمير وستأتي "بنتائج عكسية".
وكانت القوات الهندية والامريكية قد بدأت التدريبات المشتركة يوم الجمعة الماضي في منطقة لاداخ على جبال الهيمالايا والمتاخمة لمنطقة أكساي تشين الصينية التي تطالب بها الهند.
يذكر أن الهند وباكستان خاضتا حربين من أجل السيطرة على كشمير. والبلدان مشتبكان في مواجهة عسكرية بسبب نزاعهما حول المنطقة منذ ما يزيد على نصف قرن.
وقال المتحدث إن باكستان تشعر بالقلق أيضا بسبب "التعاون العسكري الخطير" بين الهند وإسرائيل لان من شأنه زعزعة استقرار المنطقة.
وأضاف "إنهم (الهنود) ليسوا بحاجة إلى كل هذه الاسلحة لاستهداف باكستان فحسب".
وكان المتحدث يشير إلى أنظمة فالكون المحمولة جوا للانذار المبكر وصواريخ أرو المضادة للصواريخ الباليستية التي تفيد الانباء بأن الهند ستسعى لشرائها من إسرائيل خلال زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون لنيودلهي والتي تبدأ اليوم.
وفي معرض تعليقه على تزامن زيارة شارون مع زيارة مساعدة وزير الخارجية ال امريكي كريستينا روكا لنيودلهي، قال المتحدث الباكستاني إن الامر قد يكون مجرد مصادفة.