باكستان: اربعة قتلى وعشرات الجرحى في هجوم على مستشفى مسيحي

مكان الحادث

تاكسيلا (باكستان) - قتل اربعة اشخاص، ثلاث موظفات باكستانيات واحد المهاجمين، الجمعة في الهجوم بالقنبلة اليدوية على مستشفى تاكسيلا المسيحي القريب من اسلام اباد الذي اسفر ايضا عن سقوط 26 جريحا على الاقل، كما افاد شهود عيان وموظفون في المستشفى.
وقال شهود واعضاء من طاقم المستشفى ان احد المهاجمين الثلاثة لقي حتفه في المكان.
وقد القى المهاجمون قنابل يدوية بينما كان موظفون يخرجون من كنيسة مستشفى تاكسيلا الواقعة على بعد 25 كلم الى غرب اسلام اباد بعد ان حضروا قداسا فيها.
وقال مرواد شاه مسؤول الشرطة في مدينة روالبيندي المجاورة لتاكسيلا (25 كلم غرب اسلام اباد) لوكالة فرانس برس "ان ثلاث موظفات قتلن، ممرضتان ومساعدة طبية، ولم يكن هناك اجانب بين الضحايا".
فضلا عن ذلك اصيب 26 شخصا على الاقل بجروح كما قال احد الموظفين الذي اصيب بدوره.
واكد مدير المستشفى كليمنت بخشي ان باستثناء ممرضة سويدية كانت غائبة ساعة وقوع الهجوم، لم يكن هناك اي مريض او موظف اجنبي في المستشفى.
وتدير بعثة مسيحية المستشفى المتخصص في طب العيون والذي يستقبل كل يوم حوالي مئتي شخص يأتون لتلقي العلاج فيه.
وقد باشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث، ولم يعرف بعد الجهة التي تقف ورائه.