باريس: هزيمة أميركا قائمة كحقيقة في العراق

وزير الخارجية الفرنسي

باريس - اعتبر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الاحد ان الولايات المتحدة منيت بـ"هزيمة" عندما تدخلت عسكريا في العراق.
وقال كوشنير في برنامج اذاعي وتلفزيوني "ان الهزيمة قائمة فعلا" بالنسبة لواشنطن في هذا البلد. واضاف مذكرا "لقد كنا ضد العملية الاميركية العسكرية في العراق"، وقال "فلنطو الصفحة، لقد حصلت".
واضاف كوشنير امام "آر تي ال ولوفيغارو وال سي آي" ان "المطلوب هو الاستماع الى العراقيين والحكومة العراقية وعدم المطالبة برحيل (القوات الاميركية) ولو انه من الافضل ان يكون هناك جدول زمني للانسحاب، لكن الرئيس بوش قد عرض للتو جدولا جزئيا".
وتابع وزير الخارجية الفرنسي "طالما الاميركيون (في العراق)، ينبغي استخدام وجودهم لتأهيل الجيش العراقي، بصورة افضل واكثر عددا، واعادة تاهيل الشرطة التي تعاني من الفساد بصورة لا يمكن تخيلها".
وزار كوشنير الشهر الماضي بغداد في اول زيارة لعضو في الحكومة الفرنسية الى العراق منذ التدخل الاميركي في 2003 والذي كانت فرنسا تعارضه.
وقال كوشنير "ان الدبلوماسية الفرنسية لا تتلقى اوامرها من واشنطن".