باريس تكرم مديحة يسري

باريس - من هدى ابراهيم
ضمن فعاليات 'فوروم المراكز الثقافية الأجنبية'

يكرم المركز الثقافي المصري في باريس الفنانة والمنتجة مديحة يسرى من خلال عرض مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي تختصر مسيرتها الفنية وجانبا هاما من مسيرة السينما المصرية من قبل الخمسينات الى اليوم.
ويقام معرض الصور هذا الذي افتتحته مديحة يسري بنفسها الاثنين في اطار اسبوع "فوروم المراكز الثقافية الاجنبية" الذي يخصص فعاليات دورته السادسة هذا العام لسينما المرأة ويشارك فيه المركز الثقافي المصري ضمن 30 صرحا للثقافة في باريس.
وفي هذا الاطار شاركت مديحة يسري الاربعاء في ندوة عقدت في المركز الثقافي المصري بعنوان "مديحة يسري والعصر الذهبي في السينما المصرية" القى خلالها الكاتب المصري محمود قاسم الضوء على جوانب في حياة هذه الفنانة.
وقالت مديحة يسري ان احب ادوارها الى نفسها دورها في فيلم "اني راحلة" الذي اخرجه عز الدين ذو الفقار عام 1955 واشارت الى ان الرئيس المصري الراحل انور السادات حضر حفل افتتاح الفيلم وخلدت اللحظة صورة التقطت في سينما "استديو مصر".
واضافت "في ذلك الوقت كان عدد من الوزراء ياتون الى حفل افتتاح الافلام المصرية بناء على دعوات توجه لهم في هذا الزمن الجميل، زمن الاحترام والحب والصداقة".
وتبرز احدى الصور الفنانة المصرية بجانب الرئيس الراحل ياسر عرفات وهي ترتدي السترة الفلسطينية التقليدية وتقول "هو البسني الجاكتة الفلسطينية كان ذلك في غزة بمناسبة دعوة وجهت للفنانين لافتتاح القناة التلفزيونية الفضائية الفلسطينية".
وتعلق الفنانة المصرية على احدى الصور التي التقطت لها وهي تلقي كلمة في مجلس الشورى المصري الذي كانت عضوة فيه لمدة 6 سنوات انتهت العام الماضي قائلة "كانت هذه اكبر جائزة في حياتي".
وتبدو مديحة يسري في صورة اخرى الى جانب الفنانة شادية خلال تصوير فيلم "لا تسالني من انا" بجانبها مباشرة صورة تجمعها بالمخرج يوسف شاهين التقطت خلال تكريمها في معهد العالم العربي سنة 2004، واخرى مع الفنان عمر الشريف، "صديق عمري" كما تقول، وصورة مع صلاح ذو الفقار من فيلم "الارهابي" الذي قام ببطولته عادل امام.
ومن الصور الاخرى واحدة تجمع مديحة يسرى بكمال الشناوي في فيلم "كيد النساء" واخرى بيوسف وهبي "استاذي الذي علمني كل شيء والرجل الذي لا ينام".
كما تجمعها صور اخرى من فيلم "الصبر في الملاحات" بنبيلة عبيد وتحية كاريوكا وتظهر في صورة اخرى يسرا ونبيلة عبيد وهن يحتفلن بعيد ميلادها في منزلها وصورة اخرى جمعت بين عمر الشريف وعادل امام في المناسبة نفسها.
ولعيد ميلاد مديحة يسري قصة منذ مثلت مع فريد الاطرش فيلم "لحن الخلود" لهنري بركات وغنى لها فيه اغنية خاصة حيث تقول "كان ياتي لآخر سنة في حياته الى منزلي بهذه المناسبة ويغني لي هذه الاغنية التي كلما سمعتها اشعر ان فريد لا زال حاضرا معنا".
ولدت مديحة يسرى العام 1923 واسمها الحقيقي هنومة خليل وكانت بدايتها مع المخرج محمد كريم الذي التقى بها في مقهى غروبي الشهير انذاك في القاهرة لكن انطلاقتها الفعلية كانت بعد فيلمها الثاني "احلام النساء".
ومثلت يسري في حوالى 130 فيلما مع كبار المخرجين المصريين وانتجت 12 فيلما كما كتبت قصة فيلم "وفاء الى الابد" الذي اخرجه احمد ضياء الدين عام 1962 وشاركت في اول فيلم مصري بالالوان عام 1957 وكان بعنوان "ارض الاحلام" وهو من اخراج كمال الشيخ.
وفي اطار هذا التكريم يعرض لها المركز الثقافي المصري ثلاثة افلام "بنات حواء" اخراج نيازي مصطفى و"وفاء الى الابد" اخراج احمد ضياء الدين واضافة الى "ارض الاحلام".
وتستمر فعاليات الاسبوع الذي بدأ في 24 ايلول/سبتمبر حتى نهاية الشهر ويقدم عددا من المخرجات والمنتجات والعاملات في حقل السينما من مختلف البلدان.