باريس تطلب من دمشق القاء الضوء على انشطتها النووية

سوري تنفي الاتهامات الاميركية

باريس - طلبت فرنسا الجمعة من سوريا "القاء الضوء" على انشطتها النووية بعد الاتهامات الاميركية التي افادت بان سوريا كانت تبني مفاعلا نوويا سرا بالتعاون مع كوريا الشمالية.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية باسكال اندرياني للصحافيين "اتصل بنا امس الاميركيون وتبادلنا المعلومات".
واضافت "لا بد لسوريا ان تلقي الضوء على انشطتها النووية الماضية والحاضرة طبقا لالتزاماتها الدولية خصوصا حيال الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
واشارت اندرياني الى "الشكوك التي تساورنا حيال بعض الانشطة التي تقوم بها سوريا" مضيفة ان "بناء مفاعل نووي سرا سيشكل تخلفا خطيرا من قبل سوريا لواجباتها المتعلقة بعدم الانتشار" النووي.
واضافت المتحدثة "ما زلنا قلقين جدا لانشطة كوريا الشمالية النووية".
واتهمت واشنطن الخميس كوريا الشمالية بمساعدة سوريا على بناء مفاعل نووي سرا قد يكون ساهم في انتاج بلوتونيوم لاغراض عسكرية لو لم تقم اسرائيل بتدميره في ايلول/سبتمبر 2007.
ونفت سوريا هذه المعلومات متهمة واشنطن "بتضليل" الكونغرس الاميركي والرأي العام العالمي "بادعاءات" لتبرير الغارة الاسرائيلية على الاراضي السورية في ايلول/سبتمبر.