بارزاني يصف أعمال المقاومة العراقية بـ«الإرهاب»

بارزاني اثناء لقائه بنائب الرئيس السوري خدام

دمشق - اعتبر الزعيم الكردي مسعود بارزاني عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي الاربعاء في دمشق انه "ليس هناك مقاومة في العراق" وانما "اعمال ارهابية".
وقال بارزاني ردا على اسئلة الصحافيين في ختام لقاء مع نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام استغرق ساعتين ونصف الساعة "ليست هناك مقاومة .. في الحقيقة هناك اعمال ارهابية تحدث في بعض الاحيان والشعب العراقي هو الذي يدفع الثمن، هناك اجانب دخلوا الى العراق ليخلقوا مشاكل للشعب العراقي".
وكان بارزاني، رئيس الحزب الديموقراطي الكردستاني، وصل في وقت سابق الى دمشق في زيارة تستغرق بضعة ايام لاجراء مباحثات مع المسؤولين السوريين تتناولا لوضع في العراق والعلاقات الثنائية، وفق ما افاد مصدر كردي.
وحول محادثاته مع خدام اكد بارزاني ان "الآراء كانت متقاربة جدا وهناك تفاهم جيد حول مجمل المواضيع".
واضاف ان "سوريا على استعداد لتقديم اي دعم ممكن للشعب العراقي للخروج من المحنة"، لكنه اوضح "لم نطلب شيئا محددا".
ويسيطر الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني منذ نهاية حرب الخليج عام 1991 على جيب كردي شمال العراق. وتحالف الحزبان مع القوات الاميركية لمحاربة قوات صدام حسين.
واستقبل خدام الاحد في دمشق عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي اياد العلاوي.
وبعدما عارضت بحزم الحرب الاميركية على العراق، تدعو سوريا حاليا الى انتقال السيادة بسرعة الى الشعب العراقي.