بارزاني يحذر من إهمال التحالف الكردستاني في إدارة الموصل

عرق وسياسة في الموصل

اربيل (العراق) - انتقد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني الأربعاء قائمة الحدباء العربية السنية لعدم إشراكها الأكراد في الإدارة المحلية التي شكلتها في الموصل.
واعتبر بارزاني في مؤتمر صحافي في اربيل ان قائمة الحدباء الوطنية "ارتكبت خطأ تاريخيا" بتشكيلها الإدارة المحلية في الموصل من دون إشراك الأكراد.
وقال "نعتقد من الناحية السياسية والاستراتيجية ان قائمة الحدباء ارتكبت خطأ كبيرا لان إهمال التحالف الكردستاني في إدارة الموصل خطأ استراتيجي لا يعالج بسهولة وهذا لم يحصل في منطقة من مناطق العراق".
وقائمة الحدباء التي حصلت على 19 مقعدا في مجلس محافظة نينوى شكلت إدارة المحافظة من دون مشاركة الأكراد.
وحصلت القائمة الكردية على 12 مقعدا في مجلس المحافظة الذي سيطر عليه الأكراد لأربع سنوات بسبب عدم مشاركة العرب السنة في الانتخابات الماضية.
وتابع بارزاني ان "قائمة التحالف الكردستاني كانت القائمة الثانية في انتخابات الموصل، ولهذا كنا نأمل ان لا تتصرف قائمة الحدباء هكذا، وإنما ان يتعاون جميع الأطراف في العمل لإنجاح مشروع تقديم الخدمات في الموصل والأكراد جزء من مكون المدينة وكلنا نريد المشاركة في هذا المشروع".
وكان ثلاثة من المسؤولين المحليين الأكراد في قضية سنجار وشيخان ومخمور أعلنوا مقاطعتهم الإدارة المحلية في الموصل، بسبب عدم مشاركة الأكراد فيها.
وقال بارزاني "نعتقد انهم لا يستطيعون المواصلة هكذا، وسيتعرضون الى مشاكل كبيرة وحتى هذه اللحظة نأمل ان نعالج هذه المسألة عن طريق الحوار مع قائمة الحدباء"، محذرا من التسبب بفتنة بين العرب والأكراد.
ويتألف مجلس محافظة نينوى من 37 مقعدا.