باحثة عراقية تكتب عن رائدة مسرح الطفل في الكويت

كتاب نجاة صادق الجشعمي يحتوي على شهادات ويسرد مشوار الرائدة عواطف البدر.


عواطف البدر تعتبر رائدة مسرح الطفل في الخليج


عواطف البدر تعتبر رائدة مسرح الطفل في الخليج

القاهرة ـ صدر فى القاهرة كتاب جديد بعنوان عواطف البدر رائدة مسرح الطفل فى الكويت بقلم الناقدة والباحثة العراقية دكتورة نجاة صادق الجشعمي تقديم الكاتب الكبير السيد حافظ.
الكتاب يقع فى 120 صفحة من القطع الكبير لا يحتوى على صور ولكن يحتوى على شهادات ويسرد مشوار رائدة مسرح الطفل فى الكويت عواطف البدر. 
والكتاب يعطي خلفية كبيرة للدور المهم الذي قامت به مؤسسة البدر من خدمة الحركة الفنية والثقافية في الكويت وكانت بمثابة انطلاقة لمسرح الطفل في الخليج. 
ويذكر السيد حافظ فى مقدمة الكتاب أن عواطف البدر هي رائدة مسرح الطفل فى الخليج قد يبدو هذا العنوان فضفاضاً، لكنه الحقيقة الثابتة التى لا جدال فيها والتي اتفق حولها الأصدقاء والأعداء لهذه المرأة الرائدة، ولأن مسرح الطفل أصبح الآن ظاهرة مادية وأصبح رصيده في الكويت والخليج كماً هائلاً من الأعداد يصل الى خمسين مسرحية قدمت مؤسسة البدر منها عشر مسرحيات فقط وظهر العديد من الأعمال، أن شباب اليوم يجد نفسه فى مواجهة بدائل عديدة لمسرح الطفل خاصة وأن عواطف البدر توقفت عن الانتاج منذ سنوات.
-    ترى لماذا توقفت ؟
-    ما سبب عملية الانتقال المسرح لمسرح الطفل للعديد من الفرق المسرحية.
-    ولماذا اختارات الباحثة عواطف البدر لتقلب في أوراقها ونعطيها حقها التاريخ.
أولاً : لأنها تؤمن بما يلي:
أن مسرح الطفل هو وظيفة لنقل التراث الثقافي والأدبي الى أبناء الجيل الجديد على أساس من الاختيار الواعي الذكي من اجل الحفاظ على القيم الراسخة الصالحة والعادات الجيدة والأعراف الصالحة من أجل بناء المجتمع الكويتي وتحقيق استمراره، وكذلك الخليجي والعربي.
وكان الاهداء الى روح عبدالعزيز العيسى رجل الاعمال الذى دعم هذه التجربة.