باتن: اسرائيل لا تحترم قرارات الأمم المتحدة

لهجة جديدة من الاتحاد الاوروبي!

القاهرة - اتهم المفوض الاوروبي لشؤون العلاقات الخارجية كريس باتن اسرائيل الاحد بعدم الامتثال لكثير من قرارات الامم المتحدة التي كان يمكن ان تؤدي الى السلام مع الفلسطينيين لو ان الدولة العبرية تقيدت بها كما قال.
وقال باتن في القاهرة في ختام لقاء مع وزير الخارجية المصري احمد ماهر ان "اسرائيل لا تمتثل لكثير من قرارات مجلس الامن الدولي".
واضاف باتن في تصريح صحافي "اعتقد ان من المؤسف جدا الا تنفذ اسرائيل" تلك القرارات. واكد "اعتقد انها لو احترمت قرارات مجلس الامن لكنا توصلنا الى السلام منذ بعض الوقت".
ولم يحدد باتن القرارات التي كان يلمح اليها.
واعلن المفوض الاوروبي من جهة اخرى انه كان اعرب عن الامل في ان يؤدي التعاون بين اللجنة الرباعية -الامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي- وشركاء مثل مصر الى "افاق افضل للسلام".
واضاف "لكن تفاؤلي ليس ساذجا. اعتقد فقط ان من الافضل ان تحاول من الا تحاول".
وفي ما يتعلق بالعراق، قال باتن ان "من الضروري القيام بخطوات في اطار الامم المتحدة". واضاف "انه لمن الاهمية بمكان ان يمتثل العراق لقرارات مجلس الامن" التي تطلب نزع سلاحه.
وسيلتقي باتن الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين.
وكان باتن اعلن للصحافيين لدى وصوله ان محادثاته في القاهرة ستتناول "سبل استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين واعادة عملية السلام إلي سكتها".
وفي بروكسل اعلنت المفوضية الاوروبية الجمعة ان باتن سيدعو خلال زيارته الى مصادقة سريعة من قبل مصر على اتفاق الشراكة الذي ابرم مع الاتحاد الاوروبي في حزيران/يونيو 2001.
وسيذكر باتن ايضا برغبة الاتحاد الاوروبي التمكن من اقامة منطقة تبادل حر اوروبية-متوسطية بحلول العام 2010.
وسيتوجه المسؤول الاوروبي غدا الاثنين الى الاردن في زيارة تستغرق يومين يجري خلالها محادثات مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.