ايلاف تعتذر من نظمي اوجي لنشرها ادعاءات غير صحيحة

لندن - ذكرت مصادر في مكتب رجل الاعمال العربي نظمي اوجي ان صحيفة ايلاف الالكترونية تقدمت باعتذار رسمي عن نشرها لخبر تضمن ادعاءات غير صحيحة عن اوجي، كما اعلنت صحيفة "واشنطن تايمز" عن سحبها مقال تضمن مغالطات عنه.
وافادت المصادر ان اعتذار ايلاف اشار الى نشر الموقع بتاريخ 2 سبتمبر 2008 مقالا مقتبسا من مقال نشر مسبقا في جريدة بريطانية و"تضمن ادعاءات كاذبة ومُحرفة عن السيد نظمي اوجي."
واضاف بيان الاعتذار "نحن نتفهم أن تكرار نشر هذه الإدعاءات قد أثار لدى السيد أوجي الإزعاج وسبب الحرج، علما بأن الإدعاءات غير صحيحة وما كان ينبغي أن يتم نشرها ونتوعد بعدم إعادة نشرها أو ما شابهها من إدعاءات."
واقرت الصحيفة بدفع "تعويض للسيد اوجي عما الحق به من اضرار وما ترتب من نفقات قضائية."
وذكر بيان الاعتذار "نعبر عن اعتذارنا وأسفنا الشديدين لما حصل له."
ومن جهة اخرى سحبت صحيفة "واشنطن تايمز" مقالا تضمن ادعاءات خاطئة عن اوجي وتعهدت بعدم تكرار نشر هذه المغالطات.
وخولت الصحيفة مكتب اوجي مفاتحة اي من المصادر الاخبارية التي نقلت عن مقالها لايقاف نشره ثانية.
وكان عدد من الصحف البريطانية والاوروبية قد تقدم باعتذارات مشابهة لأوجي.
وحصل اوجي على عدد من الاوسمة والألقاب من رؤساء دول عربية وأجنبية تقديرا لجهوده الانسانية والخيرية ونجاحاته الاقتصادية كان اخرها قلادة الصليب المقدس التي منحها اياه قداسة البابا بينديكيت السادس عشر لدعمه نشاطات الحوار بين الاديان والجهود الإنسانية.