ايكليستون يريد كسر الملل في سباقات فورمولا واحد

ايكليستون لسباقات اكثر جذابة

لندن - اقترح البريطاني بيرني ايكليستون مالك حقوق بطولة العالم للفورمولا واحد جعل السباقات اكثر جاذبية عبر صيغة جديدة من سباقين قصيرين بدلا من السباق الحالي.

ويعتقد ايكليستون (86 عاما) عراب البطولة في عصرها الحديث ان الفورمولا واحد تستهدف جماهير جديدة ورعاة ومعلنين في نظام من سباقين مدة كل واحد 40 دقيقة، تفصل بينهما فترة يمكن خلالها اجراء مقابلات مع السائقين.

وقال ايكليستون لصحيفة "صنداي" البريطانية الاحد "الناس لديهم اهتمام اقل مع كثير من الالعاب الرياضية، ويتطلعون الى فترات اقصر لمبارياتهم".

وتابع "ذهب الجمهور الى البرازيل وكان لدينا سباق طويل مع امطار غزيرة وحادثين، وهذا يعني انه كان لدينا انطلاقتان بسبب العلم الاحمر، والناس تناغموا مع ذلك".

واقيم سباق جائزة البرازيل الاحد الماضي وتوقف مرارا بسبب الامطار والحوادث، وامضت السيارات المتنافسة معظم فتراته خلف سيارة الامان.

واضاف ايكلستون "نحن بحاجة الى اعادة النظر في المفهوم التقليدي لسباق واحد طويل. سباقان مدة كل واحد 40 دقيقة، مع 40 دقيقة استراحة بينهما يمكن فيها اجراء مقابلات مع السائقين، والاعتناء بالسيارات، نظام يمكن ان يكون اكثر جاذبية للمشاهدين، فضلا عن ان شبكات التلفزة والرعاة والمعلنين سترحب بذلك".

ومضى عراب الفورمولا واحد قائلا "ان التجارب المؤهلة الى خط الانطلاق تجري يوم السبت كالمعتاد للسباق الاول الذي سيكون سيحدد خط الانطلاق للسباق الثاني. ستكون السيارات اخف واسرع".

لكنه تساءل عما اذا كان لدى صناع القرار في هذه الرياضة "الشجاعة" لاجراء هذا التعديل الجذري للبرنامج التقليدي بقوله "لكن لا اعرف اذا كانت لدينا الشجاعة للتغيير".

واوضح في هذا الصدد "هناك وقت مستقطع في جميع الرياضات الاميركية، ربما لان الجماهير الاميركية لا يمكنها التركيز، انها تكبر مع فواصل على التلفزيون كل 15 دقيقة. الناس متشابهون في كل مكان الان".

وانتقد ايكليستون ايضا بعض قوانين بطولة العالم للفورمولا واحد، معتبرا انها تمنع السائقين من التسابق بشكل صحيح.

وتجري باستمرار منذ اعوام تعديلات على قوانين بطولة العالم للفورمولا واحد لجعل السباقات اكثر جاذبية بعد تراجع معدل المتابعة الجماهيرية لها.

واستحوذت مجموعة "ليبرتي ميديا" التي يملكها الملياردير وعملاق الاعلام الاميركي جون مالون قبل اسابيع على ملكية بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، بعد سنوات من الشكوك حول مستقبلها.

وسيبقى ايكليستون رئيسا تنفيذيا بموجب الاتفاقية.