'اير برلين' مفلسة اثر خسارة تاريخية في 2016

مجموعة الاتحاد للطيران دعمتها بقوة وبكثافة

برلين - اعلنت شركة الطيران الالمانية "اير برلين" الثلاثاء انها بدأت اجراءات إعلان افلاسها بعدما ابلغتها المساهمة الرئيسية فيها، مجموعة "الاتحاد" للطيران، بانها "لن تقدم لها اي دعم مالي اضافي".

وقال البيان ان "الحكومة ولوفتهانزا وشركاء آخرين يدعمون "اير برلين" في جهودها لاعادة الهيكلة"، مؤكدا ان طائراتها ستواصل رحلاتها.

وبعيد ذلك اعلنت الشركة الالمانية المنافسة "لوفتهانزا" في بيان انها تجري مفاوضات مع "اير برلين" من اجل "شراء نشاطات" الشركة التي تواجه صعوبات "ما سيسمح بتوظيف عاملين فيها".

واعلنت وزيرة الاقتصاد الالمانية بريغيته زيبريس بعد ذلك في مؤتمر صحافي منح قرض بقيمة 150 مليون يورو الى "اير برلين" لتجنب توقف رحلاتها بينما ما زال عدد من المقاطعات في فترة عطل مدرسية.

وقالت ان "هذا المبلغ يفترض ان يكون كافيا لثلاثة اشهر".

وباستثناء تحقيقها أرباحا ضئيلة عام 2012، لم تسجل "اير برلين" أرباحا منذ العام 2008.

وتفاقم الوضع مؤخرا حيث منيت الشركة التي تعاني من دين يبلغ حوالي مليار يورو بخسارة تاريخية في 2016 (782 مليون يورو).

من جهتها، عبرت مجموعة "الاتحاد للطيران" التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها عن "عميق اسفها" بعدما تلقت "إخطارا من طيران برلين يفيد بتقدم الأخيرة بطلب وضعها تحت الحراسة القضائية نتيجةً للتدهور المتسارع في الأداء التجاري للشركة الألمانية".

وبعدما اكد ان "الاتحاد للطيران" وفرت "دعماً مكثفاً للشركة لمواجهة تحديات السيولة السابقة ودعمها في جهود إعادة الهيكلة وذلك على مدار السنوات الست الماضية"، قال متحدث رسمي باسم المجموعة في بيان انه في ظل هذه الظروف الراهنة وباعتبار المجموعة مساهم بحصص أقلية" فانه "لا يمكنها تقديم المزيد من التمويلات".