ايرباص وبوينغ تفوزان بعقود آسيوية ضخمة

صفقات 'تثبت صلابة قطاع السفر'

سنغافورة - فاز عملاقا صناعة الطيران "ايرباص" الأوروبية و"بوينغ" الاميركية الثلاثاء بعقود ضخمة مع شركات آسيوية في سنغافورة خلال أكبر معرض للطيران ينظم في آسيا رغم التباطؤ الاقتصادي العالمي.

ويتعلق عقد ايرباص ببيع ست طائرات "ايه350-900" لشركة الطيران الفليبينية فيما وقعت بوينغ صفقة مع شركة "اوكاي ايرويز" الصينية الخاصة لبيعها 12 طائرة.

وأعلنت مجموعة ايرباص الاربعاء انها فازت بصفقة بقيمة 1.85 مليار دولار لبيع شركة الطيران الفيليبينية ست طائرات من طراز "ايه350-900".

كما تملك شركة الطيران الفيليبينية خيار شراء ست طائرات اضافية، كما اعلنت الشركتان خلال معرض سنغافورة للطيران.

وقال رئيس شركة الطيران الفيليبينية خايمي بوتيستا ان الطائرات ستستخدم في الرحلات الطويلة من مانيلا الى الولايات المتحدة وكندا واوروبا.

وقيمة الصفقة 1.85 مليار دولار على لائحة الاسعار، لكن شركات الطيران غالبا ما تستفيد من حسومات على مشترياتها.

وبلغت نسبة النمو الاقتصادي في الفيليبين في السنوات الست الماضية في ظل حكم الرئيس بنينيو اكينو 6.2 بالمئة، واعتبرت الافضل اداء في آسيا ما عزز الطلب على حركة الطيران.

وتعتمد الفيليبين على الشتات البالغ حوالي عشرة ملايين فيليبيني يعملون في الخارج اي ما يشكل عشرة بالمئة من عدد السكان.

من جهتها، اعلنت "بوينغ" الاربعاء فوزها بعقد مع شركة "اوكاي ايرويز" الصينية التي ستشتري 12 طائرة بقيمة 1.3 مليار دولار، في صفقة تثبت صلابة قطاع السفر في البلاد بالرغم من التباطؤ الاقتصادي.

وصرح رئيس مجلس ادارة "اوكاي ايرويز" وانغ شوشنغ للصحافيين ان "الشعب الصيني يحسن الادخار.. لا يهم ان ساءت حال الاقتصاد، فسيواصلون السفر".

وأضاف "حاليا نركز على المنطقة وسنغافورة هي احدى الوجهات التي ندرسها".

وتأسست "اوكاي ايرويز" في 2004، وهي شركة الطيران الاولى ذات ملكية خاصة في الصين، وتسير رحلات الى اليابان وتايلاند وجزيرة جيجو الكورية الجنوبية، اضافة الى رحلات داخلية.

في 2014، وافقت الشركة على شراء عشر طائرات بوينغ ذات ممر واحد بقيمة 980 مليون دولار.

وتنتظر الصفقة الاخيرة مصادقة الحكومة الصينية لتسري، على ما اعلنت شركة الطيران الاميركية في معرض سنغافورة للطيران.

مشاركة كبرى لفرنسا

وتعتبر فرنسا من ابرز المشاركين في معرض سنغافورة مع حضور أكثر من 50 شركة ممثلة في الجناح الوطني برعاية تجمع الصناعات الفرنسية للطيران والفضاء.

وقال مروان لحود رئيس تجمع الصناعات الفرنسية للطيران الثلاثاء في اليوم الاول للمعرض "نريد بيع اكبر عدد ممكن من الطائرات في آسيا لكننا نريد ايضا تثبيت مواقعنا في آسيا عبر اقامة منشآت صناعية ومراكز أبحاث وهندسة".

وأضاف "نسعى الى توسيع ما بدانا بالقيام به، البيع والتصينع في آسيا".

وقام الجيش الفرنسي الأربعاء في سنغافورة بطلعة استعراضية لطائرة رافال على امل زيادة مبيعات هذه الطائرة التي تعتبر مفخرة سلاح الجو الفرنسي، في هذه المنطقة المزدهرة.

وقامت الطائرة التي تصنعها مجموعة داسو للطيران بعدة مناورات جوية قرب مطار شانغي في سنغافورة امام انظار مئات العسكريين والمدنيين المشاركين في معرض سنغافورة.

وكانت الهند ابرمت اتفاقا في كانون الثاني/يناير مع فرنسا لشراء 36 طائرة رافال لقيمة تصل الى خمسة مليارات يورو بحسب خبراء.

كما طلبت مصر قبل سنة 24 نموذجا من طائرة رافال بقيمة اجمالية تقدر بحوالى 5.2 مليار يورو تسلمت منها ثلاث طائرات، بموجب عقد يشمل ايضا تسليم فرقاطة متعددة المهام من مجموعة "دي سي ان اس" البحرية وكذلك صواريخ.