ايرباص تحقق اختراقا تاريخيا في اليابان على حساب بوينغ

بريجييه: نريد نصف السوق اليابانية

حققت مجموعة صناعة الطائرات الاوروبية ايرباص الاثنين انتصارا كبيرا في اليابان بانتزاعها طلبية اولى من شركة جابان ايرلاينز (جال) التي تحتكرها منذ عقود منافستها الاميركية بوينغ.

وبهذه المناسبة، اكد رئيس مجلس ادارة ايرباص فابريس بريجييه ان مجموعته تسعى الى الحصول على خمسين بالمئة من السوق اليابانية التي تهيمن عليها بوينغ تاريخيا.

وقال "حققنا اليوم اول اختراق كبير لنا في اليابان وهذا يمكن ان يطري الاجواء".

واعلنت ايرباص الاثنين انها حصلت على طلبية لـ31 طائرة ايه350 للرحلات الطويلة بقيمة 9.5 مليارات دولار من الشركة اليابانية جابان ايرلاينز التي كانت تحصل على طائراتها من بوينغ حصرا.

وبذلك نجحت هذه المجموعة التي تتمركز في تولوز جنوب فرنسا، فعليا في كسر احتكار منافستها الاميركية بوينغ التي ساعدتها العلاقات التاريخية التي يبلغ عمرها اكثر من نصف قرن بين اليابان والولايات المتحدة.

ورقم الاستثمار مهم للشركة اليابانية التي انقذت من الافلاس بفضل مساعدة الدولة اليابانية بعد اشهارها افلاسها في بداية 2010.

لكن سعر الكاتالوغ اكبر بكثير من المبلغ الذي تتم الموافقة عليه للشركات تبعا لظروف الطلبية.

وقال رئيس مجلس ادارة جابان ايرلاينز "سنستخدم طائرة ايه350 اكس دبليو بي بالحد الاقصى ما سيسمح بفاعلية عملانية مرتفعة وقدرة تنافسية اكبر لعروضنا مع تلبية كل الامكانات الجديدة الناجمة عن زيادة الرحلات في مطار طوكيو".

وتتألف الطلبية من 18 طائرة ايه350-900 اول نموذج من الطائرة سينتهي تجميعه في اواخر 2014 و13 طائرة ايه350-1000 وهي نموذج اطول، كما اوضحت المجموعتان في بيان وفي مؤتمر صحافي عقده رئيسا مجلسي ادارتيهما فابريس بريجييه ويوشيهارو اويكي. كما يتضمن العقد خيارا ب25 طائرة اضافية ايه350.

ولم تنجح ايرباص من قبل في تحقيق اختراق مهم لدى شركتين يابانيتين هما جابان ايرلاينز و اول نيبون ايرلاينز (انا) حيث لا تتجاوز حصة مجموعة الصناعات الدفاعية والجوية الاوروبية (اي آ دي اس) في السوق حتى الآن 10 بالمئة.

وقال بريجييه "ادركنا بسرعة ان هناك امكانية كبيرة لدى جابان ايرلاينز بشأن ايه350. ب31 طائرة، تشكل هذه اكبر طلبية هذه السنة وتتقدم على لوفتهانزا واير فرانس، الزبونتين التقليديتين لايرباص".

وكانت قد باعت طائرات الى مجموعة اول نيبون ايرويز واخرى الى جابان اير سيستم قبل اندماجها بجابان ايرلاينز لكنها لم تحقق اي اختراق كبير.

والمشاكل التي واجهتها طائرات بوينغ 787 التي اوقفت رحلاتها لا تبرر وحدها اهتمام الشركة اليابانية بطائرات ايرباص. لكن جابان ايرلاينز اقتنعت على ما يبدو بضرورة خفض المخاطر بتنويع اسطولها كما تفعل شركات الطيران العالمية الاخرى.

وكانت جابان ايرلاينز قدمت طلبية لشراء 45 طائرة بوينغ 787 تم تسليم النماذج الاولى منها قبل اقل من عامين بتأخير ثلاث سنوات عن البرنامج المتفق عليه.

وفي الوقت نفسه، لم يسهل اولي غلين فوكوشيما وهو اميركي والرئيس السابق لغرفة التجارة الاميركية في اليابان، على الارجح الفهم الذي كان يملكه اليابانيون لقدرات ايرباص وحجمها وان كانت المجموعة الاوروبية تعادل بوينغ على المستوى العالمي ان لم تتفوق عليها.

وعندما تولى الفرنسي الذي يتقن اليابانية ستيفان جينو ادارة جابان ايرلاينز في تموز/يوليو 2010 بعدما حقق نجاحا في بيع اليابانيين مروحيات يوروكوبتر التابعة لمجموعة الصناعات الدفاعية والجوية التي يدير فرعها في الارخبيل ايضا، تركزت المفاوضات بشكل اكبر على قواعد جديدة يمكن قراءتها بشكل افضل.

وذكرت مصادر في تولوز ان فابريس بريجييه جعل هذه الصفقة اولوية لعمله منذ تسلمه مهامه على رأس ايرباص صيف 2012.

ومع ان شائعات نشرتها الصحف تحدثت لاشهر عن هذه الطلبية، التزمت جابان ايرلاينز الحذر. وذكرت مصادر ان المسألة لم تكن سهلة اذ ان "الاميركيين حاولوا منع جابان ايرلاينز" من تقديم الطلبية، كما ذكر مصدر قريب من هذه المفاوضات.

من جهته، اكد بريجييه ان "المنافسة بدأت قبل ازمة البوينغ 787" التي واجهت صعوبات في الاشهر الاخيرة وهذه الازمة ليست السبب في توجه جابان ايرلاينز الى شراء طائرات الايرباص، لكن لا احد ينكر ان مشاكل بطاريات "دريملاينر" اثرت على صورة هذه الطائرة مطلع العام الجاري.