ايران 'ستثأر سريعا' من إسرائيل لمقتل شاطري في سوريا

حسن شاطري او حسام خوش نويس

دبي - قال مساعد للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي السبت إن إيران ستثأر قريبا من إسرائيل لمقتل قائد بالحرس الثوري الإيراني في سوريا.

وقالت إيران الخميس إن قائدا بالحرس الثوري يدعى حسام خوش نويس وعرف أيضا في بعض التقارير الإخبارية باسم القائد حسن شاطري قتل في سوريا على أيدي مسلحين يحاربون الرئيس بشار الأسد حليف طهران.

وتتهم المعارضة السورية المسلحة الحرس الثوري الإيراني بإرسال قوات لمساعدة الأسد في سحق الانتفاضة المستمرة منذ 22 شهرا وهو ما تنفيه طهران.

والتفاصيل المتعلقة بمقتل خوش نويس قليلة وترددت روايات مختلفة. لكن السفير الإيراني في بيروت غضنفر ركن أبادي ربط الخميس بين مقتل خوش نويس وإسرائيل.

وقال ممثل خامنئي في قوة القدس التابعة للحرس الثوري علي شيرازي مساء يوم الجمعة إن مقتل خوش نويس إنما زاد من قوة "موقف إيران الحاسم ضد إسرائيل".

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن شيرازي قوله السبت "ليعلم أعداؤنا كذلك أننا سنثأر سريعا (لمقتل) الحاج حسن (شاطري) من الإسرائيليين ولا يمكن للأعداء أن يسكتوا الشعب الإيراني بمثل هذه الأفعال الغبية."

ولم تعلق إسرائيل على مقتل خوش نويس.

وألمحت إسرائيل إلى اتخاذ إجراء عسكري ضد إيران إذا واصلت طهران برنامجها النووي. وتقول إيران إن برنامجها سلمي.

وقال المكتب الإعلامي للحرس الثوري الإيراني الأسبوع الماضي إن خوش نويس "استشهد على أيدي مرتزقة وهو في طريقه من دمشق إلى بيروت."

وقالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الإيرانية إن خوش نويس كان مهندسا عسكريا خلال الحرب التي استمرت بين عامي 1980 و1988 بين إيران والعراق وإنه عمل بعد هذه الحرب في أفغانستان.

لكن مسؤولين أكدوا أن خوش نويس كان يعمل في إعادة الاعمار المدني في لبنان خلال السنوات السبع الماضية.