ايران توقع على البروتوكول الإضافي

نجاح دبلوماسي ايراني اوروبي

طهران - اكد وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان ان ايران وافقت الثلاثاء على توقيع البروتوكول الاضافي لمعاهدة حظر نشر الاسلحة النووية الذي يفرض رقابة مشددة على انشطتها النووية وعلى تعليق تخصيب اليورانيوم.
وقال دو فيلبان امام الصحافيين خلال زيارة لا سابق لها الى ايران مع نظيريه الالماني يوشكا فيشر والبريطاني جاك سترو "اليوم، توصلنا الى حل للمشاكل العالقة: اي ان ايران ستوقع البروتوكول الاضافي وستتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وستعلق تخصيب" اليورانيوم.
من جهته قال حسن روحاني المسؤول الايراني المكلف الملف النووي ان "ايران مستعدة للقيام بما يلزم لتوقيع البروتوكول الاضافي وان تصبح الدولة الـ81 الموقعة" على هذه الوثيقة.
من جهته اشاد الرئيس الايراني محمد خاتمي بالعزم الاوروبي على اقامة الحوار مع ايران و"المساهمة في احلال الاستقرار في المنطقة" وذلك بعد ابرام اتفاق حول النشاطات النووية الايرانية.
وصرح الرئيس الايراني بحضور وزراء الخارجية الالماني يوشكا فيشر والفرنسي دومينيك دو فيلبان والبريطاني جاك سترو "انا سعيد لمجيئهم" واضاف "ان هذا يدل على عزمهم على الحوار مع ايران وعلى ارادتهم في المساهمة في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة".
واكد خاتمي "يجب تجنب ازمات جديدة في المنطقة. واملي ان نمضي قدما للقضاء على مصادر التوتر في المنطقة" مشددا على ان الاتفاق المبرم بين ايران والاوروبيين لم يكن ممكنا لولا "حسن الارادة".
وخلص الى القول "لقد قلنا دائما انه في اطار احترام القانون ومصالحنا الوطنية، نحن مستعدون لبذل جهود لتسوية الخلافات" مؤكدا انه يدعم الاتفاق.