ايران تعيد فتح حدودها مع اقليم كردستان

خمسة منافذ حدودية بين ايران واقليم كردستان

باشماخ (العراق) - اعلن مسؤول امني كردي الاثنين ان ايران اعادت فتح حدودها مع اقليم كردستان العراق بعد اغلاق دام اكثر من اسبوعين احتجاجا على اعتقال القوات الاميركية لايراني في السليمانية.
وقال رستم كوكائي ضابط الحدود الكردي ان "السلطات الايرانية اعادت فتح الحدود عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (06:00 تغ)".
وذكر مراسل صحفي ان "شاحنات من الجانب الايراني محملة بالبضائع بدأت تدخل الاراضي العراقية، كما ذهبت شاحنات من اقليم كردستان باتجاه ايران".
من جانبه، اكد عبد الواحد كواني قائمقام بلدة جومان الحدودية ان "منفذ حاج عمران الحدودي الواقع في محافظة اربيل اعيد فتحه والقافلات بدأت التوجه الى ايران والعكس".
وهناك خمسة منافذ حدودية بين ايران واقليم كردستان، اثنان منها رسميان هما حاجي عمران في محافظة اربيل وباشماخ في محافظة السليمانية، فضلا عن ثلاثة معابر غير رسمية في منطقتي السليمانية واربيل.
واغلقت الحدود قبل نحو اسبوعين عندما اعتقل جنود اميركيون في احد فنادق السليمانية (330 كلم شمال بغداد) ايرانيا تتهمه القيادة الاميركية بالضلوع في تسليم اسلحة لمجموعات عراقية متمردة.
لكن طهران اكدت ان المعتقل مسؤول رسمي عن تطوير التجارة عبر الحدود، لافتة الى انه عضو في وفد تجاري من اقليم كرمنشاه في غرب ايران الحدودي مع شمال العراق.
وعبرت حكومة الاقليم عن استيائها للاغلاق الذي قال عنه وزير التجارة انه تسبب بخسائر كبيرة تصل الى مليون دولار باليوم الواحد للعراق.