ايران تشيخ.. بانتظار الجنود الصغار

تدابير من اجل زيادة معدل الولادات

طهران - أعلن مسؤول عسكري ايراني الثلاثاء تمديد فترة الخدمة العسكرية الالزامية من 21 الى 24 شهرا اعتبارا من اذار/مارس 2015 بسبب تراجع عدد السكان في عمر الثامنة عشرة.

ونقل الموقع الالكتروني للتلفزيون الرسمي عن مسؤول الموارد البشرية في هيئة اركان الجيش الجنرال موسى كمالي قوله "ان القرار اتخذ بسبب انخفاض نسبة الولادات في الجيل الذي سيتم استدعاؤه للخدمة العسكرية.

واضاف "ان هذه الفترة سيتم تخفيضها ثلاثة اشهر للمتزوجين وثلاثة اشهر اضافية لكل طفل لدى العائلة".

واشار دون توضيحات "الى امكانية تخفيض الخدمة ثلاثة اشهر اخرى اذ كان المجندون متمركزين في مناطق عمليات او اخرى امنية". وهذه المناطق هي بشكل عام الحدود مع باكستان وافغانستان وشمال شرق العراق.

وتعفى المرأة من الخدمة العسكرية الالزامية في ايران كما بامكان الشبان الذين يعيشون خارج بلادهم الحصول على اعفاء مقابل بدل مالي.

ويبلغ عدد القوات المسلحة الايرانية حوالى 700 الف رجل موزعين على الجيش النظامي والحرس الثوري والباسيج "الميليشيات الاسلامية" وفقا لخبراء أجانب.

وتواجه ايران البالغ عدد سكانها 77 مليون نسمة مشكلة متفاقمة في تراجع معدل الولادات رغم ان الزيادة السنوية في عدد السكان تناهز المليون نسمة.

وقد طلب المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي من مختلف المؤسسات اتخاذ تدابير من اجل زيادة معدل الولادات ليبلغ عدد السكان 150 مليون نسمة بحلول العام 2050.