ايران تسلم وكالة للطاقة الذرية تقريرا عن برنامجها النووي

ايران نجحت في نزع فتيل الأزمة مع المجتمع الدولي

فيينا - سلمت ايران الخميس تقريرا حول برنامجها النووي للوكالة الدولية للطاقة الذرية، على ما افاد مدير الوكالة محمد البرادعي.
وصرح البرادعي في مقر الوكالة في فيينا ان السفير الايراني الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي "سلمني هذا التقرير حول كل نشاطات ايران النووية السابقة".
وقد وصل صالحي الى فيينا ليل الاربعاء الخميس.
ووافقت ايران الثلاثاء على اعطاء وزراء الخارجية الالماني والفرنسي والبريطاني ضمانات تؤكد اقتصار نشاطاتها النووية على الاستخدامات المدنية، وهو ما تطالب به الاسرة الدولية منذ اشهر.
كما تعهدت الجمهورية الاسلامية توقيع بروتوكول اضافي لمعاهدة حظر نشر الاسلحة النووية يسمح باجراءات مراقبة مشددة على نشاطاتها النووية، وتعليق كل عمليات تخصيب اليورانيوم والتزام "تعاون وشفافية تامة" حيال الوكالة.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية امهلت ايران في ايلول/سبتمبر حتى 31 تشرين الاول/اكتوبر لتثبت انها لا تعمل على انتاج سلاح ذري تحت ستار برنامج نووي مدني، والا رفعت المسألة الى مجلس الامن مع احتمال ان يفرض عليها عقوبات دولية.