ايران ترفع من لهجة تحديها للمجتمع الدولي

صورة من داخل احد المواقع النووية الايرانية

طهران - قال مستشار مقرب من مرشد الجمهورية اية الله علي خامنئي الاثنين ان الجمهورية الاسلامية لا تخشى رفع ملفها النووي الى مجلس الامن مستبعدا اي حظر نفطي لان ذلك من شانه رفع سعر برميل النفط الى مئة دولار على حد قوله.
واضاف حجة الاسلام على اكبر ناطق نوري احد المستشارين الثلاثة المقربين جدا من خامنئي في حديث الى "ايران نيوز" ان بعض المقترحات الاخيرة التي تقدمت بها ثلاث من الدول الاوروبية الكبرى لتخلي ايران عن تخصيب اليورانيوم حتى لا يرفع الملف الى مجلس الامن "تثير الضحك".
وقال نوري ان رفع الملف النووي الايراني الى مجلس الامن "لا يخيفنا" لان مواقفنا "عقلانية وعادلة ومتوافقة مع معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية ومع القانون الدولي".
وردا على سؤال حول احتمال فرض حظر نفطي على ايران من قبل مجلس الامن، قال الرئيس السابق لمجلس الشورى الايراني والمرشح للرئاسة في ايران عام 1997 ان "الخاسر الاكبر في هذه الحال لن نكون نحن وانما هم فالحظر النفطي ان فرض على ايران سيدفع بسعر برميل النفط الى حدود مئة دولار".
وتابع ان "منع المنتج الثاني للنفط في اوبك من بيع نفطه في السوق الدولية سيشكل كارثة على الدول المستهلكة".
واوضح اخيرا "لا اعتقد انه سيصار دفعة واحدة الى فرض حظر نفطي حتى لو رفع الامير الى مجلس الامن".