ايران تؤكد ان الهجوم الصاروخي على اراضيها كان غربيا

النفي الايراني يكذب المزاعم البريطانية

طهران - اكدت وزارة الداخلية الايرانية الاحد ان الصاروخ الذي اوقع ثلاثة جرحى ايرانيين اثر سقوطه على مستودع للمحروقات في عبدان الجمعة، بالقرب من الحدود مع العراق، اطلق من طائرة اميركية او بريطانية ، موضحة انها تملك الادلة المقنعة بذلك.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية جاهانباخش خانجاني "نحن متأكدون بانها كانت (طائرة) اميركية او بريطانية "لان الامر يتعلق بصاروخ جو-ارض ومنطقة "عبدان قريبة من منطقة الحظر الجوي" في الجنوب حيث لا تتمكن الطائرات العراقية من التحليق .
ومن جانب اخر ، اضاف المتحدث بان الرادارات الايرانية لم تكشف اي تحرك للطائرات العراقية وان شهود عيان استطاعوا ان يميزوا بوضوح احدى طائرات التحالف.