اية الله يزدي: طاعة احمدي نجاد من طاعة الله

سلطة من الله

طهران - اعتبر رجل الدين الايراني المتشدد اية الله محمد تاجي مصباح يزدي ان اطاعة الرئيس محمود احمدي نجاد تعني اطاعة الله.
وحذر مصباح يزدي الذي يعتبر المرشد الروحي لاحمدي نجاد المعارضة من السعي الى اضعاف سلطة المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي.
وقال مصباح يزدي بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية الايرانية (ايرنا) "حين ينصب المرشد الرئيس، فان اطاعته تكون بمثابة اطاعة الله".
وثبت المرشد الاعلى رسميا الاسبوع الماضي احمدي نجاد الذي اثارت اعادة انتخابه في 12 يونيو/حزيران حركة احتجاجات واجهتها السلطات بقمع عنيف.
واتهم مصباح يزدي المعارضة التي رفضت الاعتراف بشرعية الرئيس بالسعي الى اضعاف موقع المرشد الاعلى.
وقال "كان الاعداء يريدون اضعاف هذه الدعامة الاساسية (للجمهورية الاسلامية) او القضاء عليها، وعمل البعض سواء عن قصد او عن غير قصد، على تحقيق هذا الهدف خلال الاحداث الاخيرة".
واعلنت مصادر رسمية الثلاثاء ان اربعة الاف شخص على الاقل اوقفوا في التظاهرات الاحتجاجية اثر اعادة انتخاب احمدي نجاد في 12 يونيو/حزيران، ولا يزال 300 منهم خلف القضبان.
واسفرت اعمال العنف بعد الانتخابات وفقا لمصدر رسمي عن مقتل 30 شخصا فيما قال احد مستشاري المرشح الخاسر مير حسين موسوي ان عدد القتلى وصل الى 69.