اوهايو، حيث يترقب العالم نتيجة السباق نحو البيت الابيض

اوهايو خطفت الاضواء من فلوريدا التي صوتت لبوش

كولومبوس (الولايات المتحدة) - لولاية اوهايو التي انتزعت من فلوريدا صفة الولاية الاميركية التي تشهد اكبر منافسة في الانتخابات الرئاسية العام 2004، وجهان احدهما انها احد اكبر المراكز الصناعية في الولايات المتحدة والثاني انها ولاية ريفية مع ما تزخر به من اشجار الكستناء.
وتضم هذه الولاية حيث المنافسة حامية الوطيس بين الديموقراطي جون كيري والجمهوري جورج بوش عشرين من اعضاء الهيئة الناخبة البالغ عددهم 538.
وتقع اوهايو في شمال الولايات المتحدة ولها حدود شمالية مع كندا.
وهي من الولايات التي تشهد اكبر كثافة سكانية في الولايات المتحدة مع اكثر من 11.4 مليون نسمة.
ويتركز السكان في المدن الكبرى مثل العاصمة كولومبوس وكليفلاند وسينسسيناتي واكرون.
لكن رغم وجود هذه المدن الكبيرة فان ثمانين بالمئة من اراضي الولاية البالغة مساحتها 107 الاف كيلومتر مربع، زراعية او تغطيها الغابات.
ويشكل البيض 85% من سكان اوهايو لكنها تضم ايضا اقلية سوداء كبيرة تشكل 11.5% من السكان اي اكثر من 1.3 مليون شخص.
واوهايو هي ثالث مركز صناعي في البلاد من حيث عدد العاملين. وقد شهد هذا القطاع مشاكل كبيرة في السنوات الاخيرة بسبب منافسة السلع الرخيصة المستوردة من الصين وبسبب نقل المصانع الى مناطق تكون فيها الكلفة اقل.
وكانت نسبة البطالة في ايلول/سبتمبر 6% من اليد العاملة وهي نسبة تزيد بنصف نقطة عن المعدل الوطني (5.4%).
وبين المجموعات المشهورة التي تتخذ من هذه الولاية مقرا لها شركة صناعة الاطارات "غوديير" (اكرون) فضلا عن "جنرال الكتريك اير كرافت اينجينز" ومقرها في سينسيناتي. اما منطقة كليفلاند فهي مركز كبير لصناعة السيارات.
وتنتج المقاطعات الريفية في اوهايو الصويا والذرة الصفراء وانواع كثيرة من الفاكهة. ويتأتى اكثر من نصف العائدات الزراعية من صناعات مشتقات الحليب فضلا عن تربية الخراف والخنازير.
وتحصل اوهايو ايضا على عائدات لا يستهان بها من السياحة بفضل متحف نجوم الروك اند رول (روك ان رول هول اوف فيم) في كليفلاند ومقار اقامة اربعة رؤساء للبلاد اصلهم من هذه الولاية (يوليس غرانت ووليام تافت ووارن هاردينغ وجيمس غارفيلد).
ومن المشاهير ايضا الذي ابصروا النور في هذه الولاية المخترع توماس اديسون فضلا عن نيل ارمسترونغ اول رجل وطأت رجله ارض القمر والممثل بول نيومان.