اول ضربة قضائية لاخوان مصر في عهد السيسي

الغموض يحيط بمستقبل التنظيم

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة جنح في القاهرة حكمت، الاثنين، بحبس 112 مؤيدا لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة عاما مع الشغل لإدانتهم بتهم تتصل باحتجاج نظم في الذكرى الثالثة لانتفاضة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال مصدر إن 50 من المحكوم عليهم سبق اخلاء سبيلهم بقرار من المحكمة وسيكون على الشرطة القبض عليهم الآن.

وانعقدت محكمة جنح الموسكي، التي أصدرت الحكم، في مقر معهد أمناء الشرطة المجاور لمجمع سجون طرة في جنوب القاهرة.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو/تموز العام 2013 ألقت قوات الأمن القبض على ألوف من أعضاء الجماعة أغلبهم خلال احتجاجات تحول كثير منها إلى العنف.

وعاقبت محاكم مختلفة مئات من المقبوض عليهم بالحبس مددا وصلت إلى السجن المؤبد، كما عاقبت عشرات بالإعدام وأحالت محكمة في محافظة المنيا جنوبي القاهرة أوراق المرشد العام للجماعة محمد بديع و682 آخرين إلى المفتى لاستطلاع رأيه بشأن الحكم بإعدامهم. وسيصدر الحكم خلال يونيو/حزيران.

وقتل مئات من أعضاء ومؤيدي الجماعة ورجال الأمن في عنف اندلع بعد عزل مرسي وهجمات استهدفت الشرطة والجيش.

وكانت محكمتان مصريتان عاقبتا 68 مؤيدا لجماعة الإخوان المسلمين، في الثاني من يونيو/حزيران، بالسجن، بينهم 28 بالسجن المؤبد، لإدانتهم بتهم تتصل باحتجاجات أعقبت عزل الرئيس السابق المنتمي للجماعة محمد مرسي في يوليو/تموز.

وقتل مئات من رجال الأمن في هجمات من يعتقد أنهم إسلاميون متشددون تقول الجماعة إنها لا صلة لها بهم.

ومنذ عزل مرسي، كثفت مجموعات اسلامية متطرفة هجماتها على قوات الامن المصرية ما خلف اكثر من 200 قتيل، كما استهدف اعتداء دام حافلة سياحية في جنوب سيناء ادى الى مقتل ثلاثة سائحين من كوريا الجنوبية وسائق الحافلة في منتصف فبراير/شباط.

وأعلنت جماعة انصار بيت المقدس، اكثر الجماعات الجهادية المسلحة نشاطا في مصر والتي تتبنى افكار تنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن معظم تلك الهجمات.

لكن السلطات المصرية تقول ان تنظيم بيت المقدس مرتبط اساسا بجماعة الاخوان، ناسبة هذه الاعتداءات الى الاخوان.

ادى عبد الفتاح السيسي الاحد اليمين الدستورية رئيسا لمصر لولاية مدتها اربع سنوات امام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية بعد قرابة عام من اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي.

وكان السيسي الذي استقال من منصبه كوزير للدفاع وتقاعد من الجيش للترشح للرئاسة، انتخب رئيسا لمصر بـ96,9% من الاصوات، اليمين الدستورية الاحد خلال احتفال لا يثير اهتماما كبيرا لدى المجتمع الدولي.