اولمرت يسعى لتدمير منزل منفذ الهجوم بجرافة في القدس

حوالي 20 فردا يعيشون في منزل عائلة سائق الجرافة

القدس - قال مسؤول بالحكومة الاسرائيلية الخميس ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت يريد تدمير منزل فلسطيني قتل ثلاثة اسرائيليين في هجوم بجرافة في شارع بالقدس الغربية قبل اطلاق الرصاص عليه وقتله في موقع الهجوم.
وقال المسؤول ان اولمرت ابلغ كبار مسؤولي الدفاع والعدل انه "منزعج جدا" من أن هجوم الاربعاء ومقتل ثمانية من طلاب معهد ديني بالرصاص في مارس/اذار نفذهما فلسطينيان من القدس الشرقية العربية يحملان هويات اسرائيلية تمنحهما حرية حركة واسعة.
ونقل المسؤول عن اولمرت قوله "يجب ان نستخدم عقابا يردع. يجب ان نتحرك بيد صارمة.. ان نبطل حقوقا اجتماعية.. ان ندمر سريعا منازل كل ارهابي من القدس".
وتخلت اسرائيل عن هدم منازل الفلسطينيين المشاركين في هجمات على الاسرائيليين في تعهد للمحكمة العليا بعد مناشدات من جماعات لحقوق الانسان تطالب بالغاء الاجراء. وقد يؤدي اي استئناف لتلك السياسة الى طعون قانونية.
واجتمع مسؤولون عسكريون وقانونيون الخميس لبحث مسألة الهدم. وقال اقارب ان حوالي 20 فردا يعيشون في منزل عائلة سائق الجرافة.