اولمرت في عمان بزيارة خاطفة لبحث آفاق السلام

اولمرت يطلع العاهل الاردني على سير المفاوضات مع الفلسطينيين

عمان - قام رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الاربعاء بزيارة "قصيرة" الى عمان حيث التقى العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في اطار جهود "دعم عملية التفاوض بين الفلسطينيين والاسرائيليين"، كما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.
وقال البيان ان "الملك عبدالله الثاني التقى رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الذي قام بزيارة قصيرة الى عمان الاربعاء وذلك في اطار الجهود التي يقوم بها جلالته لدعم عملية التفاوض بين الفلسطينيين والاسرائيليين".
وبحسب البيان، فقد اكد الملك عبد الله خلال اللقاء "اهمية ان تقود المفاوضات الى اتفاق بين الجانبين قبل نهاية العام الحالي استنادا لصيغة حل الدولتين وطبقا للالتزامات التي توصلت اليها الاطراف المعنية في مؤتمر انابوليس الدولي" في الولايات المتحدة.
وقال ان "مثل هذا الاتفاق يجب ان يعالج جميع قضايا الوضع النهائي وتكون نتيجته النهائيه قيام الدولة الفلسطينية المستقلة".
واوضح الملك عبد الله ان "الوصول الى اتفاق سلام يتطلب المضي قدما في المفاوضات وفق أسس واضحة وجداول زمنية محددة".
ودعا الملك رئيس الوزراء الاسرائيلي الى "العمل على تحسين الاوضاع المعيشية للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة".
من جانبه، اطلع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الملك عبد الله على "سير المفاوضات"، معربا عن "تقديره للجهود التي يقودها جلالته لضمان احراز تقدم في هذا المجال وتحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين".
وبعد مأزق دام سبع سنوات، توصل الفلسطينيون والاسرائيليون الى تحريك مفاوضات السلام في اجتماع انابوليس في الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر بهدف التوصل الى اتفاق خلال 2008.
لكن المباحثات بشان قضايا معقدة مثل وضع القدس والمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة واللاجئين الفلسطينيين وترسيم الحدود، تعثرت بسبب خلافات قد تنال من فرص التوصل الى اتفاق خلال الاشهر القليلة المقبلة.
كما تعطلت المناقشات بسبب اعمال العنف في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس وحيث تضاعف اسرائيل هجماتها العنيفة ردا على اطلاق صواريخ على اراضيها.